Foto: Mutaz Enjila
13. أغسطس 2021

كيف تأثر النقل بالإضراب.. وما هي الخطوة التالية؟

انتهى الإضراب الوطني لاتحاد سائقي القاطرات الألماني (GDL) في الساعة 2 من صباح اليوم الجمعة. ووفقاً لشركة دويتشه بان عادت حركة السكك الحديدية إلى عملها بشكل اعتيادي. وقالت متحدثة باسم السكك الحديدية إن قطارات السفر الإقليمية بدأت العمل بشكل طبيعي صباح اليوم. كما عاد إس بان هامبورغ إلى العمل في المواعيد المحددة، ولم يكن هناك سوى فشل جزئي في حركة المرور للقطارات الإقليمية.

يومان من القيود الطارئة

أدى إضراب سائقي القطارات يومي الأربعاء والخميس، إلى فرض قيود كبيرة على حركة القطارات في المدينة الهانزية، لكن  لم تتأثر حركة قطارات المسافات طويلة فحسب، بل تأثرت أيضاً حركة مرور قطارات اس بان التي كانت تعمل فقط في وضع الطوارئ. حيث كانت الخطوط الرئيسية S1 و S21 و S3 تعمل مرة واحدة فقط كل 20 دقيقة، وبدت القطارات مكتظة تماماً في حي هاربورغ. من جهة أخرى تم إلغاء الخطوط S11 و S2 و S31 تماماً يومي الأربعاء والخميس، فيما لم تتأثر قطارات الأنفاق والحافلات بالإضراب.

ضغط سفر خلال العطلة 

بالنسبة لحركة قطارات السفر الطويل، نصحت شركة السكة الحديدية الركاب بمعرفة خط القطار الخاص بهم مسبقًا، وافترضت أن تكون القطارات ممتلئة للغاية يوم الجمعة وفي عطلة نهاية الأسبوع، لأن الكثير من المسافرين أجلوا رحلاتهم إلى هذه الأيام بسبب الإضراب. بالإضافة إلى ذلك، وبسبب العطلات في اثنتي عشرة ولاية اتحادية والطقس الصيفي، من المتوقع ارتفاع معدل السفر خلال عطلة نهاية الأسبوع.

هل ستستمر الإضرابات؟

لم يتخذ اتحاد سائقي القاطرات GDL، الذي دعا إلى الإضراب، أي قرار بعد بشأن الإضرابات المحتملة في الأسبوع المقبل. وقال نائب رئيس GDL ، نوربرت كويتر، إن أول شيء يجب القيام به هو تقييم رد فعل مجلس السكك الحديدية على الإضراب الأول. ووفقاً للمعلومات يطالب أعضاء GDL برواتب أعلى وظروف عمل أفضل، ومن بين أمور أخرى، يطلبون بالحصول على علاوة كورونا بقيمة 600 يورو وزيادة في الرواتب بنسبة 3.2 % على مرحلتين. من جانبها عرضت السكك الحديدية مؤخراً، زيادات في الأجور بنسبة 1.5 و 1.7 % على خطوتين، الأمر الذي دفع 95 % من المشاركين في الإضراب للتصويت لصالح فتح نزاع عمالي مع شركة السكك الحديدية.

s