Foto:Abbas Aldeiri
9. أغسطس 2021

هامبورغ.. نجاح تجربة تطعيم كورونا خلال أحد التسوق المفتوح!

شارك العديد من المتاجر ومراكز التسوق بتجربة (أحد التسوق المفتوح) لتشجيع الناس على أخذ اللقاح ضد كورونا، حيث قدم بعض المحال اللقاح للراغبين بأخذه دون موعد مسبق، ويعتبر أصحاب المتاجر هذه الخطوة دعم وتشجيع لإنعاش التسوق وعودته كما كان قبل ربيع عام 2020.

المتاجر التي قدمت اللقاح!

توفر اللقاح في بعض المتاجر منها Arcaden، وAlstertal وPoppenbüttel وHamburger Meile، ومتاجر منطقة بارم بيك، وكان الاقبال الأفضل على أخذ اللقاح في متجر Harburg Arcaden رغم الطابور الطويل، إلا أن الراغبين بأخذ اللقاح اصطفوا وانتظروا. وعبر مدير مركز Harburg Arcaden سيفكت دمير عن رضاه لما حصل في يوم الأحد للتسوق المفتوح، وقال دمير: “نحن مرهقون، كنا نتوقع اندفاعا جيداً، وهذا ما حصل، فالكثير من الزبائن أتوا إلينا للتسوق وأخذ اللقاح بنفس الوقت”.

لقاحان متوفران!

كما لقيت عروض التطعيم الأخرى في بوبينبوتيل وبارمبيك استحسانًا، وعبر العديد من السياسيين عن رضاهم لأخذ اللقاح في المتاجر، ووفقاً للبيانات القادمة من الحكومة المحلية في هامبورغ، أُعطي نوعان من اللقاح الأول Johnson & Johnson وBiontech وستوفر الحكومة الجرعة الثانية في يوم الأحد المقبل ليتم تقديمها في المتاجر أيضاً من نوع Biontech، وكون لقاح Johnson & Johnson يعطى كجرعة واحدة فقط، ستعطى الجرعات الإضافية من هذا النوع أيضا للمتاجر.

التسوق وحجم المبيعات!

على الرغم من الطقس السيء، كان تجار التجزئة غالبًا راضين عن التسوق يوم الأحد، وكان على متاجر الملابس تحديدًا، توفير مساحة في المستودع وإحضار سلعها للعملاء بثمن بخس، وفي كثير من الحالات حققت المتاجر نسبة مبيعات جيدة في يوم الأحد. هذا العام، خُطط لثلاثة آحاد للتسوق بها، بالإضافة ليوم الخامس من سبتمبر، حيث ستفتح المحال التجارية أبوابها للتسوق في 10 أكتوبر والـ 7 من نوفمبر هذا العام.

المطالبة بالمزيد من أيام التسوق أيام الأحد!

رئيس الحزب الديمقراطي الحر في هامبورغ، مايكل كروس، طالب بالسماح للمتاجر بفتح أبوابها كل ثاني يوم أحد من كل شهر حتى نهاية العام! وقال كروز إن قطاع التجزئة عانى بشكل كبير من إجراءات كورونا، فمن الطبيعي أن أيام الأحد للتسوق المفتوح ستساعد على تحقيق بعض المرابح للتجار.

القليل من التفاؤل

بعد يوم الأحد المفتوح للتسوق، ظهر على وجهوه تجار التجزئة بعض التفاؤل لتحقيق المرابح هذا العام، بسبب إجراءات كورونا وسياسة الإغلاق الحكومية! عضو اتحاد التجزئة الشمالي، بريجيت نولت قال: “إن انخفاض المبيعات في النصف الأول من العام بلغ %30 مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، ومن المتوقع أن ينخفض حجم المبيعات خلال النصف الثاني من هذا العام إلى أقل من %15”.