Bild von Ryan McGuire auf Pixabay
6. أغسطس 2021

عدد الوفيات في الحوادث المنزلية أكثر منها في حوادث الطرق!

قامت حملة “البيت الآمن” ومقرها هامبورغ، بعمل تقييم شامل لتوثيق المدى الذي وصلت إليه الحوادث المنزلية، حيث قدمت المنظمة آخر الأرقام المتاحة على الصعيد الوطني يوم أمس الخميس. ووفقًا للأرقام المقدمة، تم تسجيل 2436 حالة وفاة في جميع أنحاء ألمانيا خلال عام 2019 بعد تعرضهم لحوادث منزلية، أي بزيادة قدرها 500 عن العام الذي قبله. وقالت مديرة حملة “البيت الآمن” ، سوزان وولك، أن 390 شخصاً بينهم 157 رجلاً و 233 امرأة توفوا في حوادث منزلية في هامبورغ خلال العام 2019، في حين توفي 27 شخصاً “فقط” في حوادث المرور في هامبورغ في العام نفسه.

الأعزب أكثر عرضة للحوادث المنزلية

تبلغ نسبة الحوادث المنزلية المميتة مقارنة بإجمالي عدد الوفيات 2.2 % في مدينة هامبورغ، الأمر الذي يجعلها تحتل معدل أعلى بحوالي 50 % من المعدل الوطني. ووفقًا للخبراء، قد يكون وجود عدد كبير من العزّاب الذين يعيشون لوحدهم في المدينة الهانزية، أحد أسباب ارتفاع ارقام الحوادث المنزلية.

يتعرض كبار السن بشكل خاص لحوادث منزلية مميتة

وفقاً لأرقام المكتب الفيدرالي للإحصاء، يتأثر كبار السن بشكل خاص بالحوادث المنزلية القاتلة. فبدءاً من سن 75 عامًا، يزداد خطر الوفاة بسبب السقوط. وبين كبار السن (أكثر من 85 عامًا)، كان عدد النساء اللواتي يتعرضن للحوادث أعلى بنحو 1.7 مرة من عدد الرجال. الأسباب الأكثر شيوعًا للحوادث هي السقوط، تحدث غالباً على السلالم، وأثناء التواجد في الحمام، وأثناء تنظيف النوافذ والقيام بالأعمال اليدوية. وفقًا لدراسة أجراها معهد روبرت كوخ حول “الحوادث بين البالغين في ألمانيا”، فإن السقوط هو السبب الأكثر شيوعًا للحوادث، حيث يمثل ما يقرب من 30 % من مجمل الحوادث.

واحد من كل ثلاث حوادث يقع في المنزل

وفقًا لمعهد روبرت كوخ، تكون النساء (41.2 %) أكثر عرضة من الرجال (23.5 %) عند وقوع الحوادث، ويتأثر بها كبار السن أكثر من الشباب. وحدد المعهد مسببات الحوادث المنزلية بعد السقوط، مثل الأجسام المدببة والحادة والطاقة والنار والمواد الكيميائية. ووفقًا لـ RKI، يبلغ متوسط ​​مدة العجز عن العمل في حوادث المنزل حوالي ثلاثة أسابيع (23 يومًا للنساء و 18.8 يومًا للرجال).

نصائح خبيرة الحوادث المنزلية

وللحماية من مخاطر الحوادث المنزلية، نصحت سوزان وولك بالحذر من مخاطر التعثر والمناطق الزلقة، وأكدت على ضرورة مسح برك الماء وبقايا جل الاستحمام وبقع الدهون على أرضيات المطبخ والحمام على الفور. ولفتت إلى أن المقابض المثبتة على الحائط في مقصورة الدش وبجوار المرحاض توفر الدعم عندما تشعر بالدوار وتساعد على النهوض.