Foto: Abbas Aldeiri
2. أغسطس 2021

بدء العام الدراسي يوم الخميس.. وحكومة هامبورغ تتأخذ إجراءات جديدة!

يعود الطلاب إلى مقاعدهم الدراسية في ولاية هامبورغ يوم الخميس المقبل، فبعد شليسفيغ هولشتاين ومكلنبورغ فوربومرن، ستبدأ السنة الدراسية الجديدة أيضًا في هامبورغ، لم يتغير الأمر كثيراً عن العام الدراسي الفائت، فإلزامية القناة ومسافة التباعد شرط أساسي لعودة الطلاب إلى المدارس في هذا العام أيضاً.

تجهيز الفصول الدراسية بأجهزة تنقية الهواء

في تصريح لوزير التربية في حكومة هامبورغ تيس رابي”Ties Rab” قال: يجب أن تكون جميع الفصول الدراسية والغرف المتخصصة في التعليم بالمدارس خلال عطلة الصيف جهزت بتقنيات جديدة كـ”تقنية التهوية المتنقلة”، وتم شراء حوالي 10 آلاف جهاز تنقية للهواء! وسيتم توزيع الأجهزة في مدة أقصاها نهاية شهر أيلول/سبتمبر المقبل.
إجراءات جديدة في مدارس هامبور
تبقى الإجراءات التي اتبعت في نهاية العام الدراسي الماضي سارية، حيث لا يعتبر الحضور في المدارس اجبارياً حتى نهاية عطلة الخريف، وفي حالات المرض الغيابات المبررة يكون التعليم عن بعد ممكناً للطلاب.
سيبقى شرط اختبار كورونا السريع لجميع الطلاب اجبارياً، ويبلغ عدد طلاب مدينة هامبورغ حوالي 220 ألف طالب، ويخضع الطلاب للاختبار مرتين في الأسبوع، بينما لا يخضع الكادر التدريسي للاختبارات نظراً لأخذهم للقاح في وقت سابق.
بالإضافة لذلك سيبدأ مشروع تجريبي مع العام الدراسي الجديد في سبعة مواقع مع اختبارات PCR Lollipop، والتي تعد أكثر موثوقية من اختبارات كورونا السريعة.

تطعيم الأطفال ضد كورونا ضروري!

يعتقد معظم أطباء الأطفال أنه من المنطقي تطعيم الأطفال ضد كورونا في الأيام المقبلة، كما تقول كلوديا هاوبت طبيبة الأطفال في بلانكينيز ورئيسة للرابطة المهنية لأطباء الأطفال في هامبورغ، في مقابلة تلفزيونية: يجب تطعيم الأطفال الأكثر عرضة للإصابة بأمراض خطيرة”.
وفي الدرجة الأولى، يعتبر جميع الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن، والأطفال الذين يعانون من التثلث الصبغي، والأولاد والبنات الذين يعانون من مرض في القلب وأمراض الرئة أو الكلى هم الأكثر عرضة للإصابة وتعتبر سبباً أساسياً لتطعيم الأطفال.
وفقًا لهوبت، يتحمل معظم الأولاد والبنات التطعيم ضد كورونا جيدًا ونادرًا ما يحدث آثار جانبية جراء أخذ اللقاح، ومع ذلك ، تأخذ المخاوف بعين الاعتبار.