27. يوليو 2021

حكومة هامبورغ تريد تمديد إجراءات كورونا بدلاً من تشديدها!

على الرغم من أن هامبورغ لديها أعلى قيمة بمعدل الإصابة بفيروس كورونا مقارنة مع الولايات الاتحادية الأخرى، إلا أن حكومة هامبورغ المحلية تريد الاستمرار في الالتزام بقواعد كورونا السابقة. قال مارتن هيلفريتش، المتحدث باسم هئية الصحة، يوم الاثنين لوكالة الأنباء الألمانية، إن اللائحة الجديدة التي تم الإعلان عنها يوم الثلاثاء، ستكون، مع استثناءات صغيرة متوافقة مع لائحة القيود التي لا تزال سارية.

إجراءات كورونا تبقى دون تغيير تقريباً

من حيث المبدأ، سيتم “تمديد الإجراءات دون تغيير تقريباً”. ستدخل الإجراءات حيز التنفيذ يوم الأربعاء وتُطبق لمدة أربعة أسابيع. وإجراء المزيد من التغييرات يعتمد على مسار عملية العدوى. وسيتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل اليوم الثلاثاء في سياق المؤتمر الصحفي للحكومة.

هامبورغ المركز الأول السلبي للولايات الاتحادية

في هامبورغ ارتفع معدل الإصابة بشكل مستمر لعدة أيام. يوم الاثنين وصل إلى أعلى مستوى عند 29.4 مرة أخرى. هذا يضع هامبورغ في المرتبة السلبية الأولى في المقارنة مع الولايات الأخرى. وفي المركز الثاني تأتي برلين بمعدل إصابة 23.8 وسارلاند 22.4 في المرتبة الثالثة.

إجراءات وقائية مع معدل 35

وأشار هيلفريتش إلى أن الإصابة وحدها لا يمكن استخدامها لتقييم حدوث العدوى. حيث يلعب “معدل الاستشفاء” دوراً أيضاً، “ولهذا السبب يتم النظر إلى التطورات في المستشفيات ووحدات العناية المركزة باهتمام كبير”. وأوضح هيلفريتش أنه في حال وصل معدل الإصابة في هامبورغ إلى 35، فستكون الحكومة ملزمة، وفقاً لقانون حماية العدوى، باتخاذ تدابير وقائية خاصة لمنع انتشار الفيروس.

سيتم فتح المدارس

بدوره مسؤول التعليم في حكومة هامبورغ المحلية يعتمد على الافتتاح الكامل للمدارس بعد العطلة الصيفية في منتصف الأسبوع المقبل، على الرغم من تزايد أعداد الإصابات. وقال إنه لا يمكنه استبعاد تجديد القيود بالكامل. موضحاً أن “هناك دائماً مخاطر، ولكن في الوقت الحالي يمكننا أن نتحلى بالشجاعة والثقة. مقارنة بالعام الماضي، قمنا بتوسيع الإجراءات الوقائية عدة مرات. لهذا السبب، على ما أعتقد، يمكننا الآن التحدث أكثر عن افتتاح المدرسة وليس حول إغلاق المدارس في المستقبل”.

Photo : Pixabay

s