PH: Mutaz Enjila
25. يونيو 2021

هامبورغ الأعلى بمعدل الإصابات على مستوى ألمانيا

احتلّت هامبورغ مركزاً عالياً في تصنيف إصابات كورونا، أمام الولايات الألمانية الأخرى ضمن معدل الإصابة لمدة سبعة أيام. ووفقاً لصحيفة هامبرغر آبندبلات، يوجد في هامبورغ حالياً 10.5 حالة لكل 100 ألف نسمة في غضون سبعة أيام، وهو الرقم الوحيد المكون من رقمين في عموم البلاد. حيث يبلغ معدل الإصابة العام على الصعيد الوطني 6.6.

وترى حكومة هامبورغ بأن هذا الانعكاس الطفيف في الاتجاه التصاعدي لمعدل الإصابة ليس سبباً بعد لاتخاذ إجراءات جديدة. وقال ميلاني ليونارد وزير الشؤون الاجتماعية، “ما زلنا نعمل بحذر، وسيتم تشديد القواعد مرة أخرى إذا زاد عدد الإصابات الجديدة بطريقة غير منضبطة”.

سبب بقاء معدل الإصابات مرتفع؟

يبدو معدل الإصابة في المدن الكبيرة الأخرى أقل بشكل ملحوظ منه في هامبورغ، فعلى سبيل المثال في ميونيخ (8.8)، برلين (6.5)، كولونيا (8.5). وقد يفسر معدّل التطعيم المنخفض، سبب بقاء معدل الإصابات مرتفع في المدينة التي يُفترض أنها أكثر المدن التي اطالت الإغلاق وحظر التجول.

حصة التطعيم في هامبورغ أقل من المعدل الوطني

تشير الإحصاءات إلى تصاعد معدل إصابات كورونا عما يظهره تقرير فريق الأزمة لسلطات هامبورغ، ما يعني أن فيروس كورونا بالكاد يمكن أن يغادر المدينة خلال هذا الصيف. حيث لازال معدل الإصابة لمدة سبعة أيام يسير في اتجاه تصاعدي طفيف، ووصل عند 10.5 حالة لكل مائة ألف نسمة. وفي نفس السياق تبقى حصة التطعيم  أقل من المتوسط ​​الألماني لمن تم تطعيمهم لأول مرة عند نسبة (49.5 %). وتلقي السلطة الاجتماعية باللوم على السفر والركاب والتنقل بشكل عام في الأرقام التي ساءت بشكل طفيف.

s