Photo by Guido Hofmann on Unsplash
21. يونيو 2021

إصابات جديدة في ألمانيا بكورونا “دلتا” وميركل تحذر!

دعت المستشارة الاتحادية أنجيلا ميركل للالتزام بقواعد السلامة العامة، وطالبت بـ “القدر المناسب من الحرية والحذر”! تأتي هذه التحذيرات بعد تسجيل معهد روبرت كوخ RKI حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا بجميع الولايات الألمانية.

تسجيل إصابات جديدة بـ”دلتا”!

مع حلول فصل الصيف تعود الحياة اليومية تدريجيًا إلى طبيعتها، كما أن عدد الإصابات يستمر بالانخفاض مؤخرًا، ونتيجة تناقص عدد المصابين بالفيروس قررت الحكومة الاتحادية تخفيف الإجراءات المفروضة في ألمانيا للحد من انتشار الوباء! في الوقت نفسه، يتم تطعيم العديد من الراغبين بأخذ اللقاح في ألمانيا، بالتزامن مع ظهور حالات إصابة بفيروس كورونا “دلتا” الذي يصنف على أنه أقوى مستجدات الفيروس! وطالب رئيس معهد روبرت كوخ، لوثار فيلير، بالحزم وتوقع أن تنتهي أزمة كورونا نهاية الخريف المقبل، كما حذر الخبير في الصحة من حزب الديمقراطيين الاشتراكيين، كارل لوترباخ، من العواقب بسبب نقص المناعة لبعض الأشخاص!

ميركل تحذر

من جانبها حذرت المستشارة أنجيلا ميركل من التساهل خلال الأيام القادمة مع طفرات كورونا التي ظهرت في الأيام الأخيرة بالبلاد!، وقالت ميركل في اجتماع مشترك لزعماء الاتحاد الديمقراطي المسيحي والاتحاد الاجتماعي المسيحي في برلين: “تسجل ألمانيا حالات جديدة من الطفرات ومستجدات فيروس كورونا، ورغم أن الحالات لم تتجاوز العشرة، إلا أن التوقعات تشير لتضاعف أعداد الإصابة بالمستجدات من كورونا في حال تساهلنا بالتعاطي معه الأيام القادمة، ومن المتوقع أن نعود إلى مرحلة الصفر قبل 12 شهراً”. ونُقل عن ميركل قولها: “علينا أن نجد القدر المناسب من الحرية والحذر، ولا ينبغي أن ننسى ارتداء الكمامة، لن ينتهي الوباء حتى يتم تطعيم العالم كله”!، وأضافت ميركل: “علينا أيضًا أن نفكر في بقية العالم”.

خطر الإصابة بطفرات جديدة!

يذكر عالم الفيروسات الشهير كريستيان دروستن ببداية الموجة الثالثة ويحذر من أن مستجدات كورونا “الطفرات” يجب أن تؤخذ على محمل الجد! على الرغم من التقدم الجيد بمكافحة الأوبئة في ألمانيا، إلا أن هناك خطراً كبيراً للإصابة بطفرات خطيرة قادمة من خارج ألمانيا، وخصوصاً تلك الدول التي تعاني من الأزمات وتعاني من الفقر وعدم القدرة على التطعيم ضد فيروس كورونا!

معدل إصابة أقل بفيروس كورونا في ألمانيا!

الهيئات الصحية الألمانية أبلغت عن تسجيل 346 إصابة جديدة بكورونا خلال يوم واحد، ووفقاً لمعهد روبرت كوخ (RKI) سُجلت الإصابات الجديدة يوم الأحد، وبلغ معدل الإصابة حوالي 8 لكل مئة ألف نسمة. في الآونة الأخيرة، انخفض عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى ما دون 10 إصابات لكل 100 ألف نسمة، هذا المعدل سجل أخر مرة في شهر آب/ أغسطس العام الماضي 2020! ووفقاً للبيانات القادمة من الهيئات الصحية في عموم الولايات الاتحادية، فإن معدل الإصابة ينخفض بشكل مستمر، وخلال يوم واحد سُجل فقط 10 وفيات جراء الفيروس في عموم ألمانيا.

قرارات جديدة تطبق في هامبورغ!

نظراً للانخفاض الحاصل بمعدل الإصابة بفيروس كورونا، قررت حكومة هامبورغ تخفيف الإجراءات الصارمة التي طبقت مع نهاية العام الماضي، واعتباراً من الغد سيسمح لاجتماع أكثر من عشرة أشخاص في منزل واحد دون أن يحسب عدد الأطفال دون سن الـ 18، وتجري هذه القواعد على المطاعم والمقاهي والبارات.

مستشفيات ألمانيا قادرة على التعامل مع مستجدات كورونا!

تستعد ألمانيا لمواجهة مستجدات فيروس كورونا “الطفرات” من نوع دلتا، وقال رئيس جمعية المستشفيات الألمانية، جيرالد غاس، إن مستشفيات ألمانيا مستعدة للتعامل مع الطفرة الجديدة من فيروس كورونا نوع “دلتا “! وأضاف: “يمكننا التعامل مع الطفرات الجديدة، لقد اكتسبنا الكثير من الخبرة بمواجهة هذا الوباء، كما نملك اللقاح ضد هذا الفيروس، بالإضافة إلى تطعيم ما يزيد عن 60% من سكان ألمانيا خلال الأشهر القادمة، مما سيجعل العمل أسهل على الطواقم الطبية في العيادات والمستشفيات”.
وأضاف غاس: “إن المستشفيات لا تزال مشغولة بالوباء، لكنها تتطلع أيضًا إلى المستقبل (..) ما يجب تغييره هو أنه لن يُسمح للحكومات والولايات بالعمل ضد بعضها البعض بالمستقبل عندما يتعلق الأمر بأهداف سياستهم في المستشفيات”، وانتقد غاس سياسية بعض الحكومات المحلية بالتعامل مع الوباء، وقال إن الحكومة تعتمد بشكل كبير على المركزية، والحكومات المحلية تعمل بشكل مستقل!