©Mutaz Enjila
25/03/2021

نداء من عمدة هامبورغ للبقاء في المنازل خلال عيد الفصح!

أبلغ عمدة هامبورغ بيتر تشينتشر في كلمة له أمس، عن سحب قرار الإغلاق المشدد خلال فترة احتفالات عيد الفصح، وتوجّه بنداء عاجل إلى سكان هامبورغ بأن يلزموا منازلهم خلال فترة العيد قدر الإمكان.

ضرورة كسر موجة العدوى الثالثة!

شدد تشينتشر في نداءه على ضرورة اعتبار فترة عيد الفصح “عطلة راحة” لما لذلك من أهمية بالغة للمساهمة بتخفيف انتشار الوباء خلال المرحلة القادمة. وأوضح بأنه حتى لو لم يتم تنفيذ الاغلاق رسمياً، فمن الواجب الالتزام بالقواعد قدر الإمكان لأسباب ليس أقلها الوضع المتأزم في وحدات العناية المركزة. وأضاف: “يجب كسر ديناميكيات العدوى لموجة كورونا الثالثة أو على الأقل إبطاءها”. وفي معرض حديثه أشار تشينتشر عدة مرات إلى “أن الحكومة تعمل على وضع استراتيجية حماية هامة للغاية سيتم توسيعها أكثر خلال الأيام المقبلة”. وطلب تشينتشر في ختام  نداءه من السكان أن “تُعامل أيام عيد الفصح كما لو كانت أيام عطلات”.

ما هي القواعد الآن؟

لا تزال اللوائح السابقة سارية في هامبورغ، ويسمح لكل أسرة أن تلتقي بشخص واحد فقط، حتى في خارج المنزل. اما في المناطق شديدة الازدحام مثل أليستر والبه وكذلك في شوارع التسوق، فيجب الالتزام بارتداء الأقنعة بشكل دائم. كما يجب اختبار أي شخص يأتي إلى هامبورغ من المناطق الخطرة، وقضاء أسبوعين في الحجر الصحي. اما بالنسبة للسفر الداخلي فهو مسموح، لكن لا يتم التشجيع عليه في هذه الفترة.

كيف تقلل من مخاطر الإصابة؟

– حافظ على مسافة الاتصال عند الحد الأدنى، وابتعد على الأقل 1.50 متر عن الأشخاص الآخرين.
– تجنّب لمس عينيك وأنفك وفمك، واغسل يديك بانتظام وتأكد من أنك تسعل وتعطس على منديل أو في ثنية ذراعك.
– استخدم أقنعة FFP2 أو الأقنعة الجراحية للحماية من العدوى في جميع الأماكن الخارجية.
– إذا كنت نعيش في غرفة مع أشخاص آخرين، فقم بالتهوية بانتظام لتقليل خطر زيادة تركيز الفيروس في هواء الغرفة.
– إذا كان لديك اتصال شخصي مع شخص تم اكتشاف اصابته بفيروس كورونا، فيجب عليك الاتصال بالسلطات الصحية المحلية على الفور لتفحص نفسك بغض النظر عن الأعراض.

مع التمنيات بالسلامة للجميع..