© 2017 epd/Lukas Barth
09/03/2021

تسجيل خسائر بمئات الملايين لشركة طيران لوفتهانزا!

خلال عام واحد سجلت شركة طيران لوفتهانزا Lufthansa خسائر وصلت لأكثر من 383 مليون يورو! الرئيس التنفيذي لشركة هامبورغ العالمية الرائدة لصيانة وإصلاح الطائرات، يوهانس بوسمان، قال: “بعد تقديم الكشوفات الشهرية، كان علينا خلال الأشهر الأولى من انتشار كورونا أن نكافح من أجل البقاء”.
وفقاً لتعبير بوسمان، فإن الشركة مازلت تصارع من أجل البقاء، ولا يمكن أن تصل لما وصلت إليه عام 2019، حيث حققت أرباحاً هي الاولى لها منذ عشرات السنين. وأضاف بوسمان: “يمكن أن تستمر معاناة الشركة لثلاث أو أربع سنوات قادمة، ولأجل هذا سيكون من المناسب توقف العديد من الرحل اليومية، فقدرة الشركة على الصيانية الدورية المكلفة بعد كل رحلة قد قلت بشكل ملحوظ”.

تقليل عدد الموظفين!

بعد أن انخفض عدد الموظفين في جميع أنحاء العالم بسبب أزمة كورونا، ستقلل لوقتهانزا عدد موظفينها، فقد استغنت الشركة بوقت سابق عن خدمات ما يقارب 1100 شخص، ومن المتوقع أن تستغني في الثلث الأول من العام الجاري عن خدمات 1000 موظف آخر، ويبلغ عدد موظفي لوفتهانزا حوالي 227 ألف و900 موظف!

توقف حزمة المكافآت

من أجل التعامل مع الأزمة، قررت الشركة تقليل النفقات عبر توقيف صرف المكافآت العام الماضي “مكافأة عيد الميلاد” وفي العام الحالي، كما قررت الشركة توقيف صرف مكافآت العطل وعيد الميلاد، للحد من خسارة المزيد من الموظفين لديها!

إيقاف العديد من الاستثمارات

ومن الإجراءات التي اتخذها المجلس التنفيذي لمواجهة الأزمة وقف عدد من الاستثمارات، حيث توقف بناء قاعة جديدة للشركة في هامبورغ، وكذلك توقف إنشاء موقع لصيانة المحركات في المجر! لكن رغم كل ذلك، وقعت لوفتهانزا أكثر من 500 عقد جديد بقيمة 2.3 مليار يورو لعام 2021 والسنوات التالية!

تقدم في الخدمات الرقمية!

حصلت لوفتهانزا على العديد من الاقتراحات لتطوير رقمنة الشركة، ورأى بوسمان أن الشركة قامت ببداية جيد جدًا لفترة ما بعد الأزمة. وبفضل التعاون الوثيق مع الشركات المصنعة للمحركات، تستطيع Lufthansa Technik الاعتناء بأحدث جيل من المحركات “الرقمية” مثل تلك المثبتة على Airbus A350 أو A320neo.