Image by Renee Olmsted from Pixabay
08/03/2021

قواعد كورونا والمخالفات المضاعفة في هامبورغ!

تعتبر قواعد الإغلاق الحالية هي الأصعب على المجتمع الألماني عموماً! لكن في هامبورغ بشكل خاص، إذ تفرض حكومة الولاية اجراءات أشد نوعًا ما، من الإجراءات التي تفرضها حكومات الولايات الألمانية الأخرى! يعود سبب ذلك لارتفاع نسبة الإصابة بفيروس كورونا خلال الأسابيع الماضية! حوالي 60 إصابة لكل 100 ألف نسمة في الأسبوع الأخير.

تطبيق أشد العقوبات ضد المخالفين!

سُجل خلال العام الماضي 2020 حوالي 15 ألف مخالفة كورونا في ولاية هامبورغ! ووصلت المبالغ التي يجب جبايتها إلى حوالي 1مليون يورو في هامبورغ! محمد، شاب عربي حلاق ولديه صالون في هامبورغ، يعمل منذ قرابة 7 سنوات، قال لأمل هامبورغ: “لم أرتكب أي مخالفة منذ وصلت إلى ألمانيا، وحرصت أن لا أرتكب أي مخالفة في هذه الأيام، وتحديداً في زمن الإغلاق العام، في الأول من شهر آذار/ مارس، سمح لنا العودة للعمل في الصالونات، وهذا ما كنا ننتظرة منذ قرابة 75 يوماً”.

يضيف محمد: “في الساعات الأولى لعودتي للعمل، وضعت اللافاتات، وأرتديت الكمامة وطلبت من الزملاء (3) إرتداء الكمامة أيضا، ثم دخل مجموعة من الشبان الراغبين بالحلاقة. كان العدد 4 وجميعهم دخلوا وجلسوا على مقاعد الحلاقة، بعدها بفترة قلية دخل أيضاً 4 أخرين، وجميعهم جاءوا وفق مواعيد، إلا أن القوانين تتيح للزبون نزع الكمامة، واعتقد الزبائن أن بإمكانهم نزع الكمامات! بهذه اللحظة دخلت الشرطة، ونظمت المخالفات بحق الجميع!”.

إغلاق الصالون بسبب المخالفة!

بعد دخول الشرطة، أخذ محمد يسأل عن سبب المخالفة المضاعفة له، عندها أخبره أحد أفراد الشرطة، أنه لا يسمح له باستقبال هذا العدد من الراغبين بالحلاقة في وقت واحد! لذلك سيغلق الصالون لمدة من الوقت، وسيفرض عليه غرامة مالية تصله بالبريد! يضيف محمد: “بعد عدة أيام، وصلتني غرامة بيقمة حوالي 3 آلاف! بالإضافة لإغلاق المحل لمدة تصل إلى أسبوعين في المرة الأولى! وفي حال تكررت المخالفة سيفرض علي غرامات إضافية وإغلاق للصالون لنحو 60 يوم!”.