©Mutaz Enjila
25/02/2021

منع سيدة من متابعة العمل بروضة أطفال بسبب حجابها

بعد إجازة الأمومة، أرادت المربية العودة إلى مكان عملها في مركز للرعاية النهارية في هامبورغ وهي محجبة. لكن إدارة الحضانة منعتها من العمل وهي ترتدي الحجاب، وحذرتها من ارتدائه إذا أرادت الدخول إلى الروضة والعودة لعملها.

الحظر الشامل للحجاب غير مسموح به!

انتهى الأمر بالقضية أمام محكمة العمل في هامبورغ، وتمت إحالة الشكوى في نوفمبر 2018 أيضاً إلى محكمة العدل الأوروبية. ووفقاً لصحيفة ان دي ار، يجب الآن أن تقرر المحكمة ما إذا كان الأمر نفسه سينطبق على المؤسسات والشركات الخاصة أم أنه ينطبق على مراكز الرعاية النهارية العامة فقط، فالحظر الشامل على الحجاب غير مقبول هناك. كما يتم التفاوض في نفس الوقت على قضية موظفة أخرى تعمل بصيدلية في بافاريا مُنعت أيضاً من ارتداء الحجاب أثناء العمل.

محكمة العدل الأوروبية معنية بتوضيح القضية

من غير المتوقع صدور الحكم قبل عدة أسابيع. ومن المحتمل أن تنظر محكمة العمل بهامبورغ في القضية مرة أخرى. وحقيقة أن محكمة العدل الأوروبية معنية بتوضيح هذه المسألة، تؤكده تجربة شركة أميرا الاستشارية في هامبورغ مع مثل هذه القضايا. وقالت مديرة المنظمة بيرت ويك التي تقدم المشورة لأصحاب الدعاوى وتتخذ من هامبورغ مقرا لها، بأن معايير الحماية ضد التمييز لا تزال تتطلب تفسيراً واضحاً من المحكمة.