Bild von StartupStockPhotos auf Pixabay
18. فبراير 2021

دراسة: ارتفاع معدل استخدام شبكة الإنترنت خلال أزمة كورونا

بحسب دراسة أجراها مركز Techniker Krankenkasse في هامبورغ، ارتفع عدد الأشخاص الذين يستخدمون الإنترنت في ألمانيا بشكل متزايد. ووفقاً للدراسة، يتصفح عدد كبير من البالغين في ألمانيا الإنترنت عدة مرات يومياً في أوقات فراغهم. 83 % منهم من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 65 عاماً و 69 % من النساء في نفس الفئة العمرية. جاء ذلك نتيجة استطلاع أجراه المركز خلال شهر أكتوبر 2020، والذي يمثل شريحة من مجمل السكان في ألمانيا.

المشاكل الجسدية والنفسية من استخدام الإنترنت

تظهر الدراسة أن هناك علاقة بين استخدام الإنترنت لفترات طويلة وبين المشاكل الجسدية أو النفسية. اذ يعاني الشخص الذي يتصل بالإنترنت لمدة خمس ساعات أو أكثر يومياً في أوقات فراغه للكثير من التوتر أو الاكتئاب. وتتزايد المشاكل أيضاً في العمل خاصة عند استخدام شاشتين أو جهازين في نفس الوقت في العمل أو المكتب المنزلي. حيث يعاني عدد كبير من هؤلاء الأشخاص من التعب والإرهاق وصعوبة التركيز.

جائحة كورونا يزيد من استخدام الوسائط الرقمية

وبحسب الدراسة، فإن جائحة كورونا زادت من وتيرة استخدام الوسائط الرقمية من قبل الكثير من الناس. فقد ذكر 30 % ممن شملهم الاستطلاع أنهم استخدموا قنوات الاتصال الرقمية مثل الرسائل أو مؤتمرات الفيديو في كثير من الأحيان على انفراد أكثر بكثير مما كانت عليه قبل تفشي الوباء مما أثّر سلباً على حياتهم وسبب لهم مشاكل جسدية ونفسية إلى جانب الكثير من التعب والإرهاق.