Foto: Jonas Walzberg
16. فبراير 2021

هامبورغ: 15 ألف مخالفة خلال 10 أيام فقط!

مازال منحنى عدوى كورونا لا ينخفض رغم جرعات التطعيم التي تعطى! والاجراءات التي فرضتها الحكومات منذ منتصف شهر كانون الثاني/ يناير الماضي. الهيئات الصحية في هامبورغ أكدت أن انتشار الفيروس في الولاية ينخفض إلى حد معين، ويعود السبب للإجراءات التي تفرضها الحكومة المحلية على الحياة العامة، من إغلاق المحال التجارية، وإلزامية إرتداء الكمامة في المرافق العامة وبعض المناطق المزدحمة.

هل يوجد في هامبورغ كورونا المتحور؟

يقول المتحدث باسم السلطات مارتن هيلفريتش: “إلى الآن لم ينتشر الفيروس المتحور في هامبورغ، فعدد الأشخاص المصابين بالفيروس المتحور في الولاية هم فقط عشرة أشخاص”. من ناحية أخرى، يضيف هيلفريتش أنه لا يوجد ما يؤكد أن الأيام المشمسة الأخيرة في هامبورغ كانت سبب عودة انتشار الفيروس وارتفاع الأعداد، إذ تظهر البيانات القامدة من الحكومة المحلية أن الشرطة نظمت العديد من المخالفات بحق منتهكي قواعد السلامة المتبعة، كعدم إرتداء الكمامة، والتجمعات لأكثر من شخصين.. إلخ! حوالي 15281 مخالفة نظمت منذ 5 شباط/ فبراير الجاري وحتى أمس، وبلغ مجموع المبالغ المفروض دفعها كغرامات حوالي 173 ألف يورو.
في ذات السياق، تم اعتقال 235 شخصاَ بسبب عدم إلتزامهم بقواعد السلامة وعدم إبراز أوراقهم الشخصية أمام الشرطة، كما تم إغلاق 278 شركة، في أغلب الأحيان كان على الشرطة التدخل في أكثر من 10 آلاف مخالفة وسط مدينة هامبورغ!

مواعيد تطيعم إضافية!

يجب أن يكون هناك ما لا يقل عن 2500 موعد تطعيم إضافي يوم الخميس في هامبورغ، وفقًا للمتحدث باسم السلطات مارتن هيلفريتش فإن إدارة الجرعات التي تم توفيرها حتى الآن، كانت سلسة للغاية بحيث لم يتم إهدار أي جرعة، وأعطيت اللقاحات في موعدها المحدد تماماً.