Foto: Abbas Aldeiri
14/02/2021

اختفاء مظاهر الاحتفال بعيد الحب في هامبورغ!

أثّرت أزمة كورونا على كل أشكال في ألمانيا، فالمناسبات والاحتفالات في بعض الأحيان ألغيت! إلا أن أجواء يوم الفلانتاين “عيد الحب” لهذا العام كان لها شكلا أخر، فبدل أن يطغى اللون الأحمر في الشوارع والمحال التجارية، طغى اللون الأبيض “لون الثلج” وانخفضت درجات الحرارة بشدة.

اختلاف اليوم عن الأيام السابقة!

كاميرا أمل هامبورغ تجولت في بعض المناطق والمعالم المشهورة لرصد أبرز مظاهر يوم الحب، إلتقينا بالشابة العربية سارة المحمد، وعبرت عن اختلاف هذا اليوم بالأيام السابقة قائلة: “كان ليوم الفالانتاين طعماً أخر في الأعوام السابقة، إلا أنه ورغم هذه الاجراءات الصعبة المفروضة على الجميع بالإضافة للطقس البارد جداً، تركنا لأنفسنا الوقت القليل لنستمتع به على ضفاف بحيرة الألستر المتجمدة”!

مظاهر يوم “الفلانتاين” غائبة!

رغم غياب مظاهر الاحتفال بعيد الحب، إلا أن العديد من الأزواج أو العشاق ذهبوا لقضاء بعض الوقت بقرب “الحبيب”! عادة في كل عام بتاريخ 14 فبراير/ شباط، تنشط مبيعات دمى دبب الحب والقلوب المحشوة وعلب الشوكولاه المخصصة والورود الحمراء الطبيعية والاصطناعية، حتى أن سعر الوردة الواحدة يصل إلى 10 يورو! هذه السنة، وفي هذا اليوم غابت الورود والدمى واللون اأحمر، وحضر البساط الأبيض ودرجة حرارة وصلت إلى -10 في بعض الأحيان.
previous arrow
next arrow
previous arrownext arrow
Slider