Image by Pijon from Pixabay
21. يناير 2021

مساعدات كورونا وطريقة الحصول عليها في ألمانيا!

بعد الانتقادات الموجهة لحكومة هامبورغ الاتحادية في طريقة تعاطيها مع صرف المساعدات المالية الطارئة للمتضررين من أصحاب الأعمال الحرة وأصحاب الشركات، تحاول الحكومة تذليل الصعوبات في وجهة المتقدمين لأخذ مستحقاتهم في أسرع وقت ممكن مع التدقيق اللازم لإعطاء المساعدات لمن يستحقها، فقد حصلت عدة مخالفات في المرات الأولى عند صرف المساعدات في الخامس من العام الفائت، عدما اكتشفت بعض دوائر الدولة تقديم عدة أشخاص للمساعدة في أكثر من دائرة وصرف المساعدة لهم أيضاً.

فقدان العمل وتأخر في تقديم المساعدات

يعمل “كامل المحمد” في مجال التصميم الهندسي منذ أربعة أعوام في هامبورغ، يقول ربيع لأمل هامبورغ: ” في عام 2015 حصل كامل على تأشيرة  طالب للدراسة في ألمانيا على نفقته الخاصة، حطت به الرحال في شمال ألمانيا قادماً من دبي، بعد عدة محاولات للعمل استطاع أن ينجح في تأسيس مكتبه الخاص ليعود وينطلق في مجال التصميمات الهندسية”. يضيف كامل أن هامبورغ لا تقدم له المساعدات المالية، فهو يقيم بناءً على تأشيرة الطالب التي تحصل عليها في ذلك العام، إلا أنه بعد أزمة كورونا توقفت كل أعماله، وألغيت كل المشاريع المستقبلية للعمل، ليضطر في شهر نيسان/ أبريل في العام الفائت على تقديم طلب منحه مساعدة كورونا، يروي ربيع طريقة تقديم الطلب للمساعدة المالية قائلاً: “في البداية لم أسمع بهذه المساعدة إلا عن طريق الصدفة من أحد الأصدقاء، فقد أخبرني صديقي أنه حصل على المساعدة المالية بفترة وجيزة لا تتعدى الثلاثة أيام، أما عن طلبي فقد امتدت الفترة لأكثر من ثلاثة أشهر.

الاطلاع على القرارات الجديدة بمحض الصدفة!

عند حديث أمل هامبورغ مع المهندس كامل أخبرناه أن الحكومة عازمة على تسهيل الطرق لنيل المتضررين المساعدات المالية من النصف الثاني لعام 2020، لنتفاجأ بأن كامل لم يقدم الطلب بعد، يقول: “كيف استطيع أن أحصل على مثل هذه المعلومات، الحكومة الألمانية إلى الآن لا تضع المعلومات في هذا الشأن إلا باللغة الألمانية، مع العلم أن عدد الشركات والعاملين في القطاع الخاص يزيد عن ثلث العدد الكلي للعملين في القطاع الخاص الألماني، بالتأكيد اللغة مهمه في ألمانيا إلا أن الحكومة الألمانية لا تصدر قراراتها وتعليماتها في هذا الشأن باللغة الإنكليزية مثلاً، لتبقى الصدفة هي المصدر الوحيد في معرفة مثل هذه الأخبار!

العمل لساعات قليلة غير مشمول!

يعمل “ماهر م” منذ خمسة أعوام في ألمانيا، فمنذ وصوله إلى ألمانيا استطاع أن يعمل كحلاق في صالون حلاقة رجالي، فهو يتقن الحلاقة بشكل جيد وعمل في هذا المجال قرابة السبع سنوات قبل أن يغادر سوريا ويتجه إلى ألمانيا، يقول ماهر لأمل هامبورغ: “أعمل بدوام جزئي منذ نهاية عام 2016، وأكمل دراستي في تعلم اللغة الألمانية إلى الآن. لم تسعفني القرارات السابقة في أخذ المساعدات في النصف الأول من عام 2020، وبالتأكيد في الدفعة الثانية لم أتقدم للحصول على المساعدات، فالشروط المطلوبة لا تنطبق على من يعمل لساعات قليلة، كما إن المطلوب للحصول على المساعدات في النصف الثاني من العام الفائت بدت أكثر صعوبة، حتى أن صاحب الصالون الذي أعمل به لا يعرف هل سيأخذ مساعدات بشكل جزئي أم أنه سيظل على المساعدات وفقاً على الدخل والأرباح التي حققها في مثل هذا الشهر من العام الفائت!

تقديم المساعدات المالية وطريقة الحصول عليها

من جهة أخرى، صرح وزير المالية الاتحادي أولاف شولتز قائلاً: “ألمانيا تمتلك القدرة على تقديم المساعدات المالية للمتضررين بسبب القيود المفروضة للحد من انتشار كورونا”، وتهدف مساعدة نوفمبر وديسمبر إلى تعويض الشركات والعاملين لحسابهم الخاص والجمعيات والمؤسسات التي تأثرت بإجراءات الإغلاق للحد من انتشار كورونا في البلاد. في حالة المساعدة المؤقتة الثالثة، يتم سداد التكاليف التشغيلية الثابتة مثل الإيجارات وعقود الإيجار، ويمكن للشركات الحصول على دفعات مقدمة تصل إلى 50 ألف يورو. يمكن التقدم للحصول على المساعدات من خلال الربط التالي: اضغط هنا لتنتقل إلى الموقع الألماني للتقديم طلبك.