Bild von Standsome auf Pixabay
15. يناير 2021

نداءات لأرباب العمل لتمكين العمل من المكتب المنزلي

لن يكون هناك قرار إلزامي لتحويل عمل الموظفين إلى المكتب المنزلي في هامبورغ. لكن تم بالفعل إرسال نداء من قبل حكومة هامبورغ لأرباب العمل، لتمكين القوى العاملة من العمل من المنزل أن أمكن ذلك خلال وباء كورونا. وكان عمدة المدينة بيتر تشينتشر قد صاغ هذا الطلب بالفعل قبل أسبوع، ووقع رؤساء غرفة الحرف والتجارة بالإضافة إلى النقابات العمالية ورجال الأعمال عليه. يعتقد الساسة في هامبورغ بأن ذلك يمكن أن يقلل من انتشار الوباء وتخفيف الأعباء عن الآباء الموظفين.

نداء لساعات عمل مرنة

من جانبها ناشدت وزيرة العدل آنا غالينا في مقابلة لها مع صحيفة هامبورغ على تلفزيون إن دي آر، أصحاب العمل “أن يكونوا أكثر مرونة في ساعات العمل حتى يتناسب ذلك مع وضع التعليم المنزلي”. وأضافت: “إن ذلك ممكن ولكنه ليس صعباً وخصوصاً أننا الآن في سباق مع الزمن ضد الفيروس وانتشار العدوى. ولهذا السبب من المهم للغاية أن نتخذ خطوة تجاه بعضنا البعض ونصنع ما هو ممكن لنحمي أنفسنا”.

لا يوجد حل مثالي

الشركات في هامبورغ تمتلك أنظمة داخلية وهياكل عمل مختلفة ولا تتناسب كلها مع العمل من المكتب المنزلي وبالتالي يجب أن تنخذ القرارات المناسبة داخل الشركات نفسها. وبحسب كاتيا كارغر رئيسة الاتحاد الألماني للنقابات العمالية (DGB) في هامبورغ، فإنهم في الاتحاد يؤيدون الحق في العمل من المنزل إن أمكن، لكن سيتعين على أصحاب العمل والموظفين إيجاد حلول فردية معاً. بينما لا تزال جمعية الأعمال UV Nord تعارض هذا الطرح، لكنها تدعم النداء في مكافحة وباء كورونا. ووفقًا لمحدثها الرسمي، فإن أصحاب العمل على دراية بمسؤوليتهم وبالطبع هم لا يرغبون بتفشي فيروس كورونا في شركاتهم، لذلك ينبغي عليهم اتخاذ المناسب للمساعدة في الحد من تفشي الفيروس.