Pixabay.com ©
13/01/2021

أسوأ الكلمات الألمانية لعام 2020!

تتميز اللغة الألمانية بقدرتها على خلق وتكوين كلمات ومصطلحات جديدة من خلال دمج عدة كلمات في كلمة واحدة. لذلك غالباً ما نجد كلمات طويلة باللغة الألمانية قد يزيد عدد حروفها عن الثلاثين حرفاً! على سبيل المثال كلمة Rechtsschutzversicherungsgesellschaften تعني شركات تأمين المصاريف القانونية. سنوياً يضاف العديد من الكلمات إلى اللغة الألمانية، قد لا تتسم كلها بكثرة أحرفها… ولا بإنسانيتها!

الكلمات الأسوء لعام 2020

قامت لجنة تحكيم حملة Unwort الناقدة للغة والمكونة أساساً من خبراء وأخصائيين لغويين بإعلان أسوء كلمتين لعام 2020. لأول مرة يتشارك المركز الأول كلمتين عوضاً عن كلمة واحدة ألا وهما “Corona-Diktatur” اي دكتاتورية كورونا و “Rückführungspatenschaften” والتي تعني رعاية العودة إلى الأوطان! على الرغم من سيطرة موضوع وباء كورونا على كلمات العام الماضي، قالت المتحدثة باسم هيئة تحكيم Unwort، نينا يانش، أنه ينبغي لفت الإنتباه إلى أن الكلمات اللاإنسانية وغير الملائمة لا تزال تصاغ في مواضيع أخرى.

دكتاتورية كورونا

تم استخدام مصطلح “دكتاتورية كورونا” ممن نصبوا أنفسهم على أنهم “مفكرين جانبيين” ودعاة يمينين منذ بدء الخطاب العام حول كورونا. حسب هيئة التحكيم، يهدف المصطلح لتشويه سمعة الإجراءات والجهود الحكومية لإحتواء الوباء. بررت Unwort اختيارها للمصطلح بأنه يقلل من شأن الديكتاتوريات ويسخر ممن ينقلبون على ديكتاتورياتهم ويتعين عليهم مواجهة السجن والتعذيب أو حتى الموت في سبيل ذلك.

رعاية العودة إلى الأوطان

رعاية العودة إلى الأوطان هو مصطلح استخدمته مفوضية الاتحاد الأوروبي في سياسة الهجرة. يصف المصطلح خيار الدول التي لا ترغب باستقبال اللاجئين وتقوم بعمليات ترحيلهم عوضاً عن ذلك. علقت هيئة التحكيم على المصطلح بأنه ساخر ومضلل ومحاولة لتلطيف الترحيل القسري وكأن الترحيل هو فعل إيجابي!

كلمات سابقة

تهدف حملة Unwort منذ عام 1991 إلى لفت الانتباه للاستخدام غير المناسب للغة وزيادة الوعي اللغوي. تطرح الحملة الكلمات التي تنتهك مبادئ كرامة الإنسان وقيم الديمقراطية، أو الكلمات التي تميز ضد فئات اجتماعية معينة والكلمات والصيغ الملطفة أو المضللة. في عام 2019 تصدرت “هستيريا المناخ” أسوء الكلمات بعد استخدامها لتشويه جهود حماية المناخ والإساءة لحركة حماية المناخ ونقاشاتهم. وتم استخدام المصطلح من قبل حزب البديل على وجوه الخصوص. كما سبقت “هستيريا المناخ” في الأعوام السابقة كلمات مثل: “صناعة مناهضة الترحيل” (2018) ، “حقائق بديلة” (2017) ، “خونة الشعب” (2016) ، “الإنسان الجيد” (2015) ، “الصحافة الكاذبة” (2014).
بإمكانكم معرفة الكلمات السيئة والترشيحات منذ عام 1991 إلى الآن من هنا.

Photo : Pixabay.com