7. يناير 2021

قواعد أكثر صرامة اعتباراً من الغد في هامبورغ

وافقت حكومة هامبورغ خلال اجتماع خاص لها، على تمديد وتشديد لوائح كورونا في المدينة الهانزية وفقاً لما أقرته الحكومة الاتحادية بالاتفاق مع حكومات الولايات. وقال عمدة هامبورغ بيتر تشينتشر خلال مؤتمر صحفي له أمس، إن القيود الحالية ستستمر حتى نهاية يناير الجاري، كما أنه سيتم إضافة بعض الإجراءات الجديدة. وفقًا لذلك، يجب تطبيق قيود الاتصال الجديدة في هامبورغ اعتبارًا من الغد.

لا قيود على حرية التنقل في هامبورغ

رغم تشديد القيود الجديدة المتعلقة بكرونا إلا أنه لن يتم تضمين تقييد حرية التنقل الذي وافقت عليه الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات والمتعلق بالحركة ضمن دائرة نصف قطرها 15 كيلومترًا حول مكان الإقامة. وقال تشينتشر إنه بالنسبة لمنطقة حضرية ومتشابكة مثل هامبورغ، فإنه من الصعب جدًا تنفيذ هذا القيد. بالمقابل يجب تقييد حرية التنقل في المناطق التي يتجاوز فيها عدد الإصابات الجديدة 200 إصابة لكل 100000 نسمة خلال سبعة أيام.

الذهاب للمدارس غير اجباري حالياً

بحسب وزارة التربية سيبقى الحضور الإجباري في مدارس هامبورغ معلقًا حتى نهاية شهر يناير. وقال وزير التربية والمدارس تيس رابي: “يجب أن يتلقى تلاميذ المدارس الدروس عن بعد من المنازل إلا في الحالات الاضطرارية”. وأضاف رابي: “أي طالب يأتي إلى المدرسة سيعتني به طاقم التعليم”. ووعد بتعديل الامتحانات النهائية بسبب الضغوطات المتعلقة بظروف كورونا.

تحديد أوقات الرعاية النهارية

قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية ميلاني ليونارد، إن رعاية الأطفال في مراكز الرعاية النهارية بالمدينة ستبقى مستمرة. ويبقى الخيار للوالدين. وتحدد مواعيد العمل المعتادة لمراكز الرعاية النهارية بالوقت بين الساعة 8 صباحًا وحتى الساعة 3 مساءً. وأضافت ليونارد: “لأن هذا يمثل تحديًا كبيرًا للآباء، فسوف نتنازل عن رسوم الساعات التي تزيد عن 5 ساعات حتى نهاية يناير”.

مناشدات للعمل من المكتب المنزلي

ناشدت الحكومة أرباب العمل في المدينة لدعم مكافحة كورونا من خلال تحويل الأعمال المكتبية إلى المنازل إن أمكن. وقال وزير الاقتصاد مايكل ويستهاجمان: “يجب على الشركات الآن تحمل مسؤولياتها لحماية الموظفين من الإصابة المحتملة بفيروس كورونا”. من جانبها حذرت آنا جالينا وزيرة العدل وحماية المستهلك من أن تقليل الاتصال فقط في أماكن العمل لن يؤدي إلى النجاح في محاصرة الوباء إذا لم يتم تقليل الاتصالات المادية وتنفيذ قيود التباعد التي تتعلق بالسلامة المهنية المهنية بشكل صحيح.

الأطباء يحثون على الإسراع بتطعيم الأطفال

طالبت الجمعية المهنية لأطباء الأطفال بتلقيح الأطفال في ألمانيا ضد فيروس كورونا في أسرع وقت ممكن شأنهم شأن الآخرين. حيث صرح رئيس الجمعية توماس فيشباخ لصحيفة “Neue Osnabrücker Zeitung” أنه يجب بذل المزيد من الجهد من خلال تلقيح الأطفال حتى تتم إعادة فتح المدارس ومراكز الرعاية النهارية بسرعة. من جانبه انتقد رئيس الاتحاد الفيدرالي هاينز هيلجرز في مقابلة مع “Redaktionsnetzwerk Deutschland” عدم اعفاء الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 14 عامًا من القواعد كما كان الحال من قبل، لأن الأطفال يحتاجون للعب والحركة لتنمية أجسامهم.

Bild von Gerd Altmann auf Pixabay