Image by Engin Akyurt from Pixabay
06/01/2021

الجديد بقيود كورونا.. نطاق الـ 15 كم والاختبارات الإلزامية!

مع استمرار ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا، قررت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات الألمانية أمس. تمديد الإغلاق الحالي حتى نهاية الشهر الجاري، مع تشديد بعض القيود المفروضة سابقًا! إضافة لبحث سبل زيادة كمية اللقاحات المتاحة.

قيود اللقاءات المباشرة بين الأشخاص!

قبل اجتماع الحكومة الأخير، سُمح بالتقاء أفراد من عائلتين بحدود 5 أشخاص! لكن القيود الجديدة خفضت هذا الرقم إلى 2 فقط! ويجب السماح بالاجتماعات الخاصة فقط مع شخص واحد لا يعيش في نفس المنزل. كما أن الاستثناءات المطبقة سابقًا بخصوص الأطفال حتى سن 14 لم تعد موجودة. وهذا يعني على سبيل المثال، لم يعد يُسمح لزوجين من عائلتين بالالتقاء لتناول العشاء معًا! ولا يُسمح لطفلين بزيارة طفل آخر في منزله!

تحديد نطاق الحركة

في المناطق المصنفة على أنها بؤر لتفشي الوباء، لن يسمح لسكانها بالابتعاد عن منازلهم لأكثر من 15 كيلومتر! وهناك استثناءات فقط إذا وجد سبب وجيه. ووفقًا للمستشارة أنجيلا ميركل، زيارات الطبيب وطبيعة العمل جزء من تلك الاستثناءات. لائحة الـ 15 كم لن تطبق إلا على سكان المناطق التي يكون فيها معدل الإصابة 200 إصابة لكل 100 ألف نسمة خلال 7 أيام! وهو ما يصعب تحقيقه بمدينة مثل برلين!

المدارس ودور رياض الأطفال

ستبقى المدارس ودور رياض الأطفال مغلقة حتى نهاية الشهر الجاري على الأقل، لكن اللوائح في هذا الصدد تركت لتقييم كل ولاية على حدا، فبعضها أغلق رياض الأطفال وقدم رعاية طارئة، بينما تركت ولايات أخرى هذه الدور مفتوحة مع مناشدة الآباء لرعاية أطفالهم بالمنزل.

إجازة رعاية الطفل

يجب السماح للوالدين أخذ إجازة لرعاية طفلهم المريض ضعف المدة التي كانت تعطى سابقًا لتصبح 10 أيام لكل والد وأم، و(20 يومًا للوالد أو الوالدة الوحيدة. تنطبق هذه اللائحة أيضًا على الحالات التي يحتاج فيها الطفل لرعاية بالمنزل لأن المدرسة أو الروضة مغلقة، وسيدفع التأمين الصحي مخصصات مرض الطفل إذا لم يتمكن الوالدان من الذهاب للعمل بسبب رعاية طفلهم المريض.

الاختبار الإجباري للمسافرين

يتوجب على المسافرين القادمين إلى ألمانيا اعتبارًا من 11 يناير/ كانون الثاني الجاري إبراز نتائج اختبار كورونا التي لم يمضي عليها أكثر من 48 ساعة قبل الوصول! وبغض النظر عن ذلك، يبقى على الواصلين شرط الالتزام بالحجر الصحي لمدة عشرة أيام. يمكن أيضًا تقصير فترة الحجر الصحي بنتيجة سلبية لاختبار إضافي يتم إجراؤه في اليوم الخامس بعد دخول البلاد! وكانت الحكومة الاتحادية أعلنت حتى الآن أن نحو 150 دولة من حوالي 200 دولة هي مناطق خطر كورونا، وحذرت من السفر إليها! كما ستراقب الشرطة الاتحاجية بشكل متزايد الامتثال للوائح دخول البلاد، ويجب على الولايات “تكثيف الرقابة” على الامتثال لقواعد الحجر الصحي.

تطعيمات

سيتم توسيع قدرات إنتاج اللقاح المضاد لكورونا. لكن آلية تنفيذ ذلك لا تزال غير واضحة، وستتناقش ميركل مع وزرائها اليوم، لبحث كيفية دعم إنتاج اللقاحات.

الإغلاق الكامل

تمديد الإغلاق الحالي مستمر حتى 31 يناير/ كانون الثاني الجاري وهذا يعني: يجب على جميع المواطنين البقاء بمنازلهم قدر الإمكان لمدة ثلاثة أسابيع قادمة. كما سيستمر إغلاق المطاعم والمرافق الثقافية والترفيهية والعديد من المتاجر الأخرى. ويجب إغلاق كافتيريات الشركات والمصانع الداخلية! وستجتمع الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات في الـ 25 من كانون الثاني/ يناير الجاري، لتحديد كيفية المضي قدمًا اعتبارًا من 1 فبراير/ شباط المقبل.