Image by Pete Linforth from Pixabay
22/12/2020

مخاوف من وصول سلالة كورونا الجديدة إلى ألمانيا!

أثارت الأنباء القادمة من بريطانيا والمتعلقة بانتشار طفرة جديدة بفيروس كورونا في البلاد. قلقاً عالمياً عقب حالة التفاؤل التي سادت مع اقتراب السماح بإعطاء اللقاح الذي طورته شركتا بيونتيك وفايزر. خشية أن يكون اللقاح غير فعال إزاء التحول الجديد للفيروس. ما دفع بالعديد من خبراء ومسؤولي الصحة للإدلاء بتصريحات توضح حقيقة الأمر.

اللقاح فعال ضد الطفرة

بحسب صحيفة فيلت، أعرب رئيس شركة بيونتيك الألمانية، أوجور شاهين، عن ثقته بلقاح كورونا المطور من قبل شركته. ومدى فعاليته أيضاً ضد الطفرة الجديدة للفيروس التي ظهرت في بريطانيا. وأضاف شاهين في حديث لوكالة الأنباء الألمانية: “لقد اختبرنا اللقاح بالفعل ضد حوالي 20 نوعاً من الفيروسات الأخرى ذات الطفرات الأخرى. وقد أدت الإستجابة المناعية التي ينتجها اللقاح في جميعها إلى تعطيل كل أشكال الفيروس”. وأردف قائلاً: “هذا لا يعني أن الشكل الجديد للفيروس غير ضار. لكن يمكن من حيث المبداً تكييف اللقاح بسرعة مع المتغيرات الجديدة”.

الموافقة الأسرع تاريخياً

ووصف شاهين موافقة الاتحاد الأوروبي على لقاح بيونتيك يوم الإثنين بأنها “تاريخياً إلى حد بعيد أسرع موافقة على دواء يتم تحصيلها”. بالرغم من أنه لم يكن على الشركة الإجابة على أسئلة سلطات الإتحاد الأوروبي فحسب. بل على العديد من الأسئلة من الدول بشكل فردي، وهو ما جعل العملية أكثر صعوبة على حد قوله.. “لكنها كانت مجرد جزء من الاهتمام بالإجراءات في الاتحاد الأوروبي بشكل صحيح خطوة بخطوة”.

وعن مستقبل إنتاج اللقاح قال شاهين إن الشركة تدرس إنشاء المزيد من منشآت الإنتاج في راينلاند وماربورغ. بالإضافة إلى مصانعها في ماينز وإيدار أوبرشتاين.

دورستن: لا يبدو هذا جيداً!

في المقابل بدا العديد من الخبراء أقل تفاؤلاً، فقد أعرب كبير علماء الفيروسات في مستشفى شاريتيه البرليني، كريستيان دروستن عن قلقه بشأن الطفرة الجديدة. قائلاً في تغريدة له على تويتر أمس: “لسوء الحظ، لا يبدو هذا جيداً، إذ يظهر التقييم أن طفرة الفيروس معدية بشكل ملحوظ”! وكان دروستن صرح في وقت سابق أن التحول الجديد لفيروس كورونا المنتشر في بريطانيا قد وصل بالفعل إلى ألمانيا!

وكانت عدة دول حظرت مؤخراً السفر من وإلى بريطانيا عقب الأنباء عن اكتشاف سلالة جديدة لفيروس كورونا المستجد تتسم بأنها سريعة الإنتشار! ما أثار قلقاً متزايداً بتقويض جهود السيطرة على الفيروس! إذ منعت ألمانيا هبوط طائرات الركاب القادمة من بريطانيا على أراضيها، ما تسبب بحالة فوضى في المطارات الألمانية اضطرت العديد من المسافرين لقضاء ليلتهم بالمطار حيث لم يسمح لهم بالمغادرة دون إجراء فحص كورونا.