ِAmloud Alamir
20/11/2020

الفقر والاقصاء يهدد أكثر من مليوني طفل في ألمانيا!

تعرض 2.1 مليون طفل في ألمانيا لخطر الفقر والاستبعاد الاجتماعي العام الماضي! بحسب ما أعلن المكتب الاتحادي للإحصاء أمس في فيسبادن!

تضمنت عملية القياس في هذا الاحصاء ثلاث خصائص هيكلية: (لمستوى التعليمي للوالدين! والوضع الاجتماعي والاقتصادي للأسرة! وحالة مشاركة الوالدين في سوق العمل)! ويمكن من خلال هذه القاييس استنباط 3 أنواع من المخاطر المؤثرة بحياة الطفل: (خطر الآباء غير المؤهلين رسميًا! المخاطر الاجتماعية، المخاطر المالية)! هذا يعني تأثر كل شخص تقريبًا دون سن 18عامًا في ألمانيا بواحدة من هذه المواقف! ففي عام 2018 كانت نسبة المتأثرين من الأطفال (29%)! ووجدت المخاطر الـ 3 في بعض الحالات عند 4% من الأطفال والمراهقين في البلاد!

خطر الاقصاء المالي والتعليمي والاجتماعي للأطفال والشباب من أصول مهاجرة بلغ 47%! أي أكبر بثلاث مرات تقريبًا عن أقرانهم الذين ليس لديهم خلفية مهاجرة 17%!

اليوم العالمي لحقوق الطفل

عام 2018 كان 17.3% من الأطفال والشباب لا يزالون معرضين لخطر الفقر! وفي عام 2010 كانت النسبة تصل إلى 21.7 %! في 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 1989، أقرت الأمم المتحدة اتفاقية حقوق الطفل، والتي تضمن للقصر الحقوق الأساسية! يشمل ذلك أيضًا الحق في الضمان الاجتماعي والظروف المعيشة الملائمة.

يعتبر خطر الفقر بالنسبة لقصر وأطفال ألمانيا منخفض نوعًا ما مقارنة ببعض دول الاتحاد الأوروبي! ففي العام الماضي كانت النسبة في سلوفينيا (11.7 %) وجمهورية التشيك (13.0) والدنمارك (13.2) وفنلندا (14.3)! أما في رومانيا (35.8) وبلغاريا (33.9)، تليهما إيطاليا واليونان وإسبانيا!

Photo: ِAmloud Alamir