Bild von Nikolay Georgiev auf Pixabay
05/11/2020

الدراسة الرقمية في ظل جائحة كورونا

نظرًا لتسجيل عدد الكبير من الإصابات بكورونا، فإن الفصل الشتوي والمحاضرات ستعقد رقميًا في جامعة هامبورغ لهذا العام. حيث قال عميد الجامعة ديتر لينزن: “إنه مع عودة انتشار الوباء، فمن المهم تقليل الاتصالات. ومهمتنا كمؤسسة عامة أن نبذل قصارى جهدنا للمساهمة في ذلك”. وأكد لينزن أنه يمكن فقط إكمال التدريبات المختبرية والمدرسية بموجب تدابير وقائية خاصة، بالإضافة إلى الاختبارات المجدولة بالفعل. وأضاف لينزن: “إن المحاضرات والندوات ستتم رقميًا. وسيتم إيقاف الرياضة وإغلاق الحديقة النباتية والمتاحف. كما يجب أن تظل المكتبات فقط مفتوحة وتوفر للطلاب عددًا محدودًا من الخدمات.

عشرات المحاضرين يطالبون بالمحاضرات وجها لوجه

يقف أكثر من 30 محاضرًا من مختلف كليات الجامعة ضد الفصل الشتوي الرقمي. وفي رسالة وزعت يوم الأربعاء، طلب المحاضرون من هيئة رئاسة الجامعة “تمكين الأحداث المخطط لها وجها لوجه بالكامل”. وقالوا أنه يجب أن يتم ذلك بالطبع على أساس مفاهيم الحماية المطوّرة، وأنه تم بالفعل استثمار الكثير من العمل في إنشاء مفاهيم النظافة خلال الأشهر القليلة الماضية. كما أكد المدرّسون على مطالبهم من خلال العريضة التي قدموها عبر الإنترنت على أن المواجهة في الفصل هي أفضل طريقة لعلاج الوحدة والإحباط والتوتر على عكس التعليم الرقمي.

محاضرات جامعة العلوم التطبيقية ستقام في السينما

جامعات أخرى تبحث عن حلول إبداعية، حيث ستنتقل جامعة العلوم التطبيقية في هامبورغ (HAW) إلى السينما لإلقاء بعض المحاضرات لأن قاعات المحاضرات صغيرة جدًا فيها ولا يمكن الاحتفاظ بمسافة كافية. بالتشاور مع دور السينما Zeise، ستستخدم الجامعة أكبر قاعة في المبنى للمحاضرات المقررة وجهًا لوجه في قطاع تكنولوجيا المعلومات والهندسة الكهربائية. وقالت الأستاذة أولريك هيرستر لصحيفة هامبورغ جورنال على تلفزيون إن دي آر: “أعتقد أنه من الرائع أن يكون هناك هذا الاحتمال. أنا سعيدة بالتواصل مع الطلاب”. استأجرت HAW قاعة السينما، حيث يمكن لحوالي 50 طالبًا الجلوس على مسافة كافية، طوال الفصل الدراسي الشتوي.

استبيان: الطلاب قادرون على التعامل مع الفصل الدراسي الرقمي

ذكرت صحيفة “دي تسايت” الأسبوعية يوم الأربعاء، أنها أجرت دراسة في المركز الألماني للأبحاث الجامعية والعلوم، وقالت أن 86 % من الذين تم استجوابهم لم يواجهوا أي مشاكل دراسية أو بالكاد واجهوا مشاكل في استخدام عرض التدريس الرقمي، كما رحب ثلثيهم بالمرونة التي جاءت مع الفصل الدراسي الرقمي. ذلك يعني أن الطلاب في ألمانيا بدأوا بالتأقلم بشكل جيد مع التحول إلى فصل دراسي رقمي في ظل كورونا.

نقص في الاتصال الاجتماعي

يعاني العديد من الطلاب من نقص في الاتصال الاجتماعي، حيث قالت الدراسة أن أربعة من كل خمسة مشاركين لم يتواصلوا مع زملائهم الطلاب خلال فترة الحجر. ما يقرب من نصف المشاركين بالمسح يفترضون أيضًا أن دراساتهم ستتمدد بسبب الوباء. يذكر أن حوالي 28600 طالباً من 23 جامعة شاركوا بالاستطلاع، وقد جرى المسح بين يونيو وأغسطس الماضي.