Image by Yeu RodVall from Pixabay
22. سبتمبر 2020

خبيرة الفكاهة تنصح الألمان بالضحك لمواجهة كورونا!

قالت الخبيرة بفن الفكاهة إيفا أولمان، إن الألمان بحاجة للمزيد من الضحك بحياتهم هذه الأيام، لمواجهة تداعيات أزمة وباء كورونا! وأوضحت الخبيرة في مقال مطول نشره موقع فوكس أون لاين: “الأزمة تغير وتؤثر على روح الدعابة لجميع المتأثرين بها، ومع ذلك لا يجب أن تضيع الفكاهة من المشهد، فهي استراتيجية بقاء”.

ورق الحمام عوضاً عن بيض الفصح

عقب الشلل الذي أصاب مفاصل الاقتصاد بعموم البلاد عند الإغلاق الأول للوقاية من انتشار الوباء، خدمت التعبيرات الفكاهية التخفيف من حدة ورهبة الأوضاع، وظهر أرنب الفصح دون سلة البيض آنذاك، لأنه أخفى هذه المرة لفافات ورق الحمام! تضيف الخبيرة: “لقد سخرنا من حقيقة أننا كألمان نخزن ورق التواليت وليس النبيذ كالفرنسيين!”.

الألمان وحس الدعابة!

تساعد الفكاهة على تخفيف اللحظات المتوترة خلال الحياة اليومية! ويجب التوقف عن التفكير بالصورة النمطية التي تدّعي أن الألمان لا يتمتعون بروح الدعابة، تقول أولمان وتضيف: “لا تصدق أي شخص يقول أننا في أزمة ما سنفقد روح الدعابة لدينا (..) درب نفسك على رواية النكات والقصص المضحكة، مارس تقنيات الفكاهة، واستخدم أجواء أزمة الوباء لتخفيف توتر أحبائك أو زملائك في لحظات القلق”.

Image by Yeu RodVall from Pixabay

s