Foto: Abbas Aldeiri
01/09/2020

هامبورغ: المسموح والممنوع بقيود كورونا الجديدة؟

أعلنت حكومة هامبورغ أن الاجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا ستبقى سارية حتى 30 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، بينما ستطبيق بعض القوانين لمواجهة الموجة الثانية المتوقعة من إنتشار الفيروس في شمال البلاد، وابتداءً من الأول من أيلول/ سبتمبر ستطبق بصرامة جميع القوانين التي أقرت سابقاً لمواجهة الجائحة في البلاد، حيث يستمر تطبيق لوائح النظافة العامة والتدابير الوقائية وإلزامية ارتداء الكمامة في جميع المناسبات والمناطق العامة، كما فُرض غرامات مالية بوسائل النقل العامة على من لا يضع الكمامة، وستبقى جميع الانشطة والفعاليات في هامبورغ ملزمة بالشروط المفروضه عليها، من جهة أخرى، يعتبر وضع الكمامة في وسائل النقل شرطاً اساسيا لاستخدام الحافلات أو القطارات ومن لا يضعها سيترتب عليه دفع مخالفة قدرها 40 يورو، وقد بدأ بالفعل تطبيق القرار بشأن الكمامة بوسائل النقل منذ 24 آب/ أغسطس الماضي.

المسموح به في هامبورغ

يعتبر العديد من سكان ولاية هامبورغ اجراءات الوقائية الحكومية لمنع انتشار فيروس كورونا مبالغ فيها، ووفقاً للقوانين حددت الشروط والقواعد الجديدة لإعادة فتح العديد من الأنشطة والفعاليات لكن بشروط، فما المسموح به في هامبورغ؟ يسمح باعادة استخدام الحمامات البخارية (الساونا) لكن بشروط صارمة مع المحافظة المستمرة على التعقيم والتنظيف، كما ستتمكن الأندية الرياضية التدريب مرة أخرى في النوادي المغلقة ولايوجد وقت زمني محدد للملاعب والصالات. سمح في وقت سابق للمطاعم بإعادة استقبال الزبائن لكن بشروط، القرارات الجديدة تجيز لجميع المطاعم إعادة فتح موائد الخدمة الذاتية، مع اشتراط تسجيل اسماء الزبائن وترك مسافة مترا ونصف. المحال التجارية سيمكنها استقبال اعداد أكبر ابتداءً من بداية شهر أيلول/ سبتمبر، ووفقا للقرارات الجديدة لن يكون هناك شروط محدد للزبائن وتواجدهم بالمحال باستثناء ارتداء الكمامة والحافظ على النظافة العامة، وتجنب الازدحام. كما يسمح لـ 25 شخصا أن يجتمعوا مجددا في مكان واحد، كالاجتماعات العائلية أو الحفلات الخاصة بغض النظر عن عدد العائلة التي ينتمون إليها. أيضاً السماح لفعاليات الهواء الطلق باستقبال نحو 1000 شخص، بينما في الصالات المغلقة الرقم لا يتجاوز الـ 650 مشاركًا، ويجب الحصول على الموافقة الحكومية، ويحتاج الضيوف إلى مقاعد ثابتة، إذا لم يكن هناك مقاعد دائمة للضيوف، فإن القواعد أكثر صرامة.

قوانين صارمة للطلاب!

منذ نهاية الإجازة الصيفية، سُمح لجميع طلاب هامبورغ بالعودة إلى المدرسة مرة أخرى لكن ضمن شروط محددة وصارمة، جميع المدارس الحكومية والخاصة البالغ عددها 471 في المدينة الهانزية لديها قواعد نظافة صارمة ومتطلبات ارتداء الكمامة خارج الفصل الدراسي، كما سمح لرعاية الأطفال والروضات والحضانة العمل دون قيود زمنية، هذا يعني أنه يحق للوالدين الحصول على الرعاية لأطفالهم أثناء عملهم، ولا يوجد التزام بارتداء الكمامة للمعلمين أو الأطفال، ويفرض على الوالدين ارتداء الكمامة عند إحضار الأطفال. يمكن إقامة المناسبات الدينية في الهواء الطلق بمسافة لا تقل عن 1.5 متر مع الالتزام بالنظافة العامة وارتداء الكمامة، و يُسمح بالاجتماعات في الكنائس أو المساجد أو المعابد اليهودية إذا ضمّن المنظمون الالتزام بالتدابير الوقائية أثناء تأدية الشعائر الدينية.

الممنوع في هامبورغ!

لا تزال قاعات ونوادي الرقص الجماعي مغلقة، كما يحظر مزاولة أعمال الدعارة في المدينة إلى الآن، ولا تزال الأعداد الكبيرة للفعاليات ممنوعة كحضور جماهير كرة القدم والأعداد المسموح حضورها للفعالياات والمهرجانات الشعبية هي أقل من ألف شخص، يستمر الحظر المفروض على بيع المشروبات الكحولية في الشوارع ليلاً حتى 30 من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر.

51 حالة جديدة مصابة بكورونا في هامبورغ

ارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في ولاية هامبورغ مجدداً، حيث تأكد إصابة 51 شخصاً بكورونا يوم الثلاثاء، ليرتفع عدد المصابين إلى 6312 شخصاً منذ انتشار الوباء في هامبورغ، وبحسب معهد روبرت كوخ، فإن أكثر من 5600 شخصاً تماثلوا للشفاء، ويسجل المعهد وفاة 236 شخصاً نتيجة لإصابتهم بفيروس كوفيد19.