Bild von ExergenCorporation auf Pixabay
11/08/2020

هامبورغ.. إصابة أكثر من 23 طالب بكورونا والمدارس لن تغلق!

وجدت بعض الحالات التي يشتبه بإصاباتها بفيروس كورونا في مدارس مدينة هامبورغ، فبعد أن عاد جميع الطلاب إلى مقاعد الدراسة، تدور الشكوك مجدداً حول احتمالية نقل عدد من الطلاب للعدوى وإصابة زملائهم، بينما أعلنت حكومة هامبورغ عن إصابة حوالي 23 طالباً بفيروس كورونا وإصابة 13 شخصاً أخرين خارج المدارس.

سبع حالات مصابة في مدرسة ابتدائية!

يجب على طلاب الصف الثالث والرابع من مدرسة Hochallee البقاء في المنزل، بعد الاشتباه بإصابة سبعة طلاب، حيث سيتم اختبار الطلاب السبعة اليوم، كما يعتقد بإصابة طفل في مدرسة Rönnkamp الابتدائية، وفقاً لإدارة المدارس، يعتقد بإصابة ما مجموعة 23 طالباً، وبحسب الإدارة أن جميع الطلاب أصيبوا أثناء الإجازة الصيفية وأبلغوا عن ذلك أثناء الإجازة.

الاشتباه بإصابة طالب يغلق المدرسة ليوم كامل!

تسببت حالة طالب في المرحلة الثانوية يشتبه بإصابته بكورونا، بإلغاء الحصص الدراسية ليوم الاثنين، حيث كان الطالب المشتبه بإصابته يتواجد في صالة للألعاب الرياضية بمنطقة أوسدورف، وتعتقد السلطات الصحية بتأثر حوالي 70 طالبًا، واحتمالية نقل العدوى إليهم كبيرة. وكعمل احترازي قامت إدارة المدرسة، بإلغاء الحصص وإغلاق المدرسة يوم الاثنين، وعادت المدرسة اليوم لاستقبال الطلاب مجدداً.

عودة جميع الطلاب إلى المدرسة

نظراً لحماية الخصوصية لم تصرح المدرسة عن اسم الطالب المصاب، وصرحت إدارة المدرسة أن الطالب هو من المرحلة الثانوية، في الصف الثاني الثانوي، ووفقاً لراديو شمال ألمانيا NDR 90.3، عاد جميع الطلاب إلى مقاعد الدراسة بعد التأكد من سلامتهم وعدم أصابتهم بالعدوى، وتقوم إدارة الصحة بمنطقة ألتونا باختبار أعداد كبيرة من الطلاب، لضمان سلامتهم وعدم نقلهم للفيروس.

13 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا في هامبورغ

منذ انتهاء عطلة نهاية الأسبوع الماضية، سُجل 13 إصابة جديدة بكورونا في هامبورغ، وبحسب ما أكدته حكومة الولاية أمس، ارتفع عدد المصابين بالفيروس إلى 5690 مصاب منذ إنتشار الوباء في البلاد، ويقدر معهد روبرت كوخ عدد المتعافين بحوالي 5100 حالة. في ذات السياق، إذا كان عدد الإصابات الجديدة في الأيام السبعة الماضية أكثر من 50 لكل 100 ألف نسمة، يجب على حكومة هامبورغ مناقشة العودة للتدابير التي فرضت في الربيع، بينما ما تزال النسبة أقل، وعليه ما يزال فرض القيود والتدابير الوقائية إلى الآن قيد الدراسة. ووفقًا لأحدث المعلومات الواردة من معهد الطب الشرعي في مستشفى هامبورغ الجامعي، توفي 231 شخصًا بسبب Covid-19 في هامبورغ.