epd - Juergen Blume
16/07/2020

ماس يؤكد ضرورة التضامن الأوربي ويهدد بفرض قيود سفر جديدة!

حذر وزير الخارجية الاتحادي هايكو ماس من فشل قمة الاتحاد الأوروبي المزمع عقدها غداً وعلى مدى يومين في بروكسل، والتي ستتناول بشكل رئيس اصلاح تبعات تفشي فيروس كورونا، وأضاف: “القمة بمثابة فرصة تاريخية لنظهر كمجتمع لديه قيم وتضامن وبأننا لا نترك أي شخص وراءنا”، كما أكد ضرورة معرفة بأنه لن يستطيع بلد بعينه الخروج من الأزمة بشكل جيد إذا ماكان يعاني جيرانه من الركود!

دعم خاص للبلدان المتضررة

تحتاج البلدان التي تضررت بشدة من أزمة كورونا إلى دعم خاص، لذا تناقش قمة بروكسل الجمعة والسبت حزمة مساعدات مالية غير مسبوقة تصل إلى 1.8 تريليون يورو لتلك البلدان، وذلك عن الفترة من 2021 إلى 2027 كمحاولة لمواجهة العواقب الاقتصادية الوخيمة لأزمة الوباء، والتي بلغت حتى الآن 750 مليار يورو! ووفقًا لمفوضية الاتحاد الأوروبي سيتم منح 500 مليار يورو على شكل منح و250 مليار يورو على شكل قروض، وتأتي المشكلة من رفض هولندا والسويد والدانمارك والنمسا لبند المنح، وهو ما قد يصعب مهمة إيجاد حل وسط!

الدعوة إلى الاتفاق

“الاتفاق ضروري، علينا إيجاد حلول والتوصل إلى اتفاق لصالح مواطنينا” هكذا توجه رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي تشارلز ميشيل برسالته إلى قادة الاتحاد قبل وقت قصير من القمة، مطالبًا إياهم بالاتفاق ومضيف: “هذا يتطلب العمل الجاد والإرادة السياسية من جميع المعنيين”! كما دعت نائب رئيس المفوضية الأوروبية للقيم والشفافية فيرا يوروفا لوضع شروط واضحة لتخصيص أموال الاتحاد الأوروبي، وبأن يكون التخصيص بالامتثال لسيادة القانون: “كلما زاد الرقم الإجمالي الذي سيتم توزيعه، زادت الجهود للسيطرة على التوزيع عن كثب”، وأضافت: “نحن بحاجة لحماية التمويل ليس فقط ضد المجرمين، لكن أيضًا ضد الهدر وسوء الاستغلال”.

التهديد بفرض قيود جديدة على السفر

فيما يتعلق بقيود السفر، أثارت مشاهد الحفلات والسلوك المتهور من جانب السياح الألمان بجزيرة مايوركا حفيظة وزير الخارجية الاتحادي هايكو ماس حتى أنه هدد بفرض قيود جديدة على السفر إذا تصرف المصطافون بهذه الطريقة مرة أخرى قائلًا: “لقد نجحنا للتو في إعادة فتح الحدود داخل أوروبا، يجب ألا نخاطر بهذا السلوك المتهور، وإلا فسيتحتم فرض قيود جديدة”! وانتقد ماس بشدة مشاهد الحفلات هناك: “مثل هذا السلوك ليس خطيرًا فحسب، بل أيضًا يعد عنيف تجاه كل من يريد أن يقضي أجازته بأمان”.