epd - Gustavo Alàbiso
26/06/2020

كباب بالكورونا! لماذا ينتشر الفيروس بمسالخ ألمانيا؟

أعلنت مقاطعة فيسل أمس ظهور العديد من حالات الإصابة بفيروس كورونا في إحدى منشآت صناعة الكباب، حيث أظهرت التحاليل إصابة 62 شخص من بين 80 شخص أجروا الفحص. قبل ذلك تم تسجيل 17 حالة إيجابية في محل Öztas doner kebab، ليصبح إجمالي العدد الآن 79 حالة من بين الموظفين العاملين بصناعة الكباب، ووفقًا لصحيفة برلينر تسايتونغ، سيتم التخلص من اللحوم في تلك المنشأة تمهيدًا لإغلاق المحل تمامًا.

تتبع الاتصال

بالفعل أُرسل 43 شخص من العاملين بالشركة والمتواصلين معهم إلى الحجر الصحي، مع ملاحظة أنهم ليسوا جميعًا من منطقة مويرز أو فيسيل، وقال رئيس الحي آنسجار موللر: “نتائج الاختبارات المتاحة من شركة Öztas تشير لزيادة واضحة وغير مسبوقة بعدد الإصابات في فيسيل، وأهم إجراء الآن هو تتبع الاتصال لوقف تسلسل العدوى المحتملة داخل وخارج الشركة”.

انتشار الوباء بالمسالخ!

أدى اكتشاف العديد من الحالات بين العاملين بصناعة اللحوم بشمال الراين فيستفالين الشهر الماضي، إلى إجراء فحوص كورونا على الصعيد الاتحادي لجميع العاملين بالمسالخ، والبالغ عددهم أكثر من 20 ألف شخص. مدير معهد النظافة في مدينة بون، مارتن إكسنر، قام  بفحص مجموعة Tönnies لصناعة اللحوم في Rheda-wiedenbrücke الأسبوع الماضي، وحدد دورة الهواء التي يمكن أن تكون السبب بتفشي الفيروس، حيث شهدت الشركة إصابة 1500 موظف! وصرحت المجموعة بأنها أدرجت عامل التهوية ضمن إدارة المخاطر لديها، وهذا أمر لم يحدث من قبل، وأوصى إكسنر باستخدام مرشحات الهواء عالية الآداء التي يتم استخدامها في غرف العمليات في المشافي.