Photo: Steffen Schellhorn/epd
9. أبريل 2020

دراسة تظهر التزام الألمان بالإجراءات الحالية لمواجهة كورونا!

أظهرت دراسة أجرتها جامعة مانهايم، أن الألمان بغالبيتهم التزموا بالإجراءات المفروضة لمواجهة انتشار فيروس كورونا، وفي لقاء مع صحيفة Der Tagesspigel، قال المشرف على الدراسة عالم الاجتماع أنيليس بلوم: “أجرينا مقابلات مع 3500 شخص تم اختيارهم من خلال عينة عشوائية لتمثيل الألمان من جميع مناحي الحياة”.

%69 من الألمان يلتزمون بإجراءات العزل الاجتماعي

دراسة مانهايم أوضحت أن الألمان يلتزمون إلى حد كبير بالمبادئ التوجيهية والتعليمات الخاصة بالتباعد الاجتماعي هذه الفترة، وتعقيباً على ذلك قال بلوم: “فوجئت جداً بعدد الأشخاص الذين تخلوا تمامًا عن تواصلهم الاجتماعي أو قللوا منه، حيث أن 69% منهم لم يعودوا يلتقون بشكل خاص مع الأصدقاء أو الأقارب أو زملاء العمل! قبل الإجراءات، كانت هذه النسبة 12% فقط”، وتابع بلوم: “ليس هناك جدوى من إدخال تدابير أكثر صرامة على الناس بالوقت الراهن، أنا قلق من أن تكون عطلة عيد الفصح قاسية على الألمان”.

ماذا عن العمل في ألمانيا هذه الأيام؟

وحول ظروف العمل في ألمانيا وسط هذه الإجراءات قال بلوم: “إحدى نتائج الدراسة، والتي يجب أن تفاجئ العديد من الأشخاص، لا يزال الكثير من الناس يذهبون إلى العمل بانتظام كل يوم! وتقدر نسبة هؤلاء بـ57%، بينما يعمل 23% فقط من منازلهم”، وختم بلوم حديثه للصحيفة بالقول: “يجب على المرء توخي الحذر من التقييمات المبكرة”.

s