Image by freakwave from Pixabay
16/03/2020

كورونا يتسبب بإغلاق حانات وبارات هامبورغ

كما هو الحال في برلين وشليسفيغ هولشتاين، وبعد الارتفاع المتزايد في عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا في هامبورغ، قررت حكومة الولاية إغلاق الحانات والبارات، بينما ما تزال المطاعم تستقبل روادها.

إلغاء الفعاليات والمناسبات في هامبورغ

يمنع القرار الموصى به من وزارة الصحة جميع الفعاليات العامة والخاصة، حيث لا يهم عدد المشاركين فيها. أحد أعضاء برلمان هامبورغ المحلي قال لصحيفة هامبورغر آبيندبلات: “المعارض التجارية والمعارض الترفيهية والمسارح والمتاحف ودور السينما والمراكز الثقافية للشباب والاجتماعات والمكتبات والمدارس، وحفلات الموسيقى ومرافق مركز هامبورغ لتعليم الكبار والحانات ونوادي الرقص والكازينوهات والمسابح و حمامات الساونا واللياقة البدنية واستوديوهات الرياضة وكذلك جميع المرافق الرياضية العامة والخاصة سيتم إغلاقها حتى إشعار أخر”.

الحكومة تشكر العاملين في مجال الصحة

عمدة هامبورغ بيتر تشينتشر (SPD) قال في تصريح حول أزمة كورونا: “ستكون الأيام والأسابيع المقبلة في هامبورغ صعبة، وسنواجه جميع التحديات القادمة من مع فيروس كورونا (..) إن الأمر يتعلق بالحد من تأثير الوباء قدر الإمكان”، وأضاف العمدة: “سيتوجب علينا جميعا أن نتصرف بمسؤولية وحذر، وأخذ قرارات الحكومة على محمل الجد، وأود بشكل خاص أن أشكر العاملين في مجال الرعاية الصحية وكذلك المسؤولين وجميع العاملين في الدولة والمؤسسات وشركات الخدمات العامة على عملهم الهام، فالكل مسؤول ولا تختص المسؤولية على عاتق الحكومة، الكل شريك ومسؤول معنا”.

المطاعم ومناسبات الزفاف لن تلغى!

أوصت حكومة ولاية هامبورغ المواطنين والمقيمين على أرضها أخذ الحيطة والحذر، حيث يجب ترك مسافة بين الشخص والأخر لا تقل عن 1 متر، وذكرت وزارة الصحة أن بعض الأملكن العامة والفعاليات ستبقى مفتوحة لكن بشروط محددة، نذكر منها المطاعم حيث يجب أن يترك مسافة بين الطاولات لا تقل عن 1.50 سم، وستبقى الأسواق الأسبوعية المقامة في الهواء الطلق كما هو محدد وقرر لها، والمناسبات الخاصة قد تستمر وفق البرنامج المحدد لها مع اشتراط عدم ارتفاع أعداد المشاركين كثيراً، وتأخذ بعين الاعتبار حكومة هامبورغ  إلى إمكانية إلغاء الفعاليات والمناسبات المسموح بها وتأجيلها إلى وقت لاحق في حال عدم الإلتزام بقوانين السلامة الموضوعة في مثل هذه الفعاليات والمناسبات.