Photo: Guido Schiefer - EPD
24. فبراير 2020

انتشار مفاجئ لـ كورونا في إيطاليا.. وإيران بعد الصين بالوفيات!

أوصى معهد روبرت كوخ لأبحاث الفيروسات في ألمانيا المسافرين العائدين من إيطاليا بزيارة الطبيب في حال أصابهم سعال أو ارتفاع بدرجة الحرارة أو أزمة بالتنفس، في غضون الـ 14 يوم على عودتهم إلى ألمانيا! كما أوصى المعهد العائدين بالبقاء في البيوت والحفاظ على مسافة كافية بينهم وبين الأفراد حولهم، أو الاستدارة بوجوههم عند العطس ووضع ساعدهم أو منديلا على الفم والأنف في هذه الحالة، وأوصى المعهد أيضا بغسيل اليد بالصابون بانتظام.

50 ألف شخص في إيطاليا مقيدو الحركة!

كما أعلنت النمسا يوم أمس الأحد تعليق جميع رحلات القطارات إلى إيطاليا بعد اكتشاف حالتي إصابة محتملتين بفيروس كورونا عند الحدود، وأوقف قطار انطلق من البندقية الإيطالية كان متوجها إلى ميونيخ في ألمانيا، بعد اكتشاف امرأتين ألمانيتين مصابتين بالحمى على متنه. هذه الإجراءات أتت بعد أن أعلنت هيئة الدفاع المدني الإيطالية ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 152 في عموم البلاد، وتتواجد أغلب الحالات في إقليم لومبارديا شمالي إيطاليا، وقد توفيت أمرأة واحدة من بين المصابين، وكانت الحكومة الإيطالية قررت إيقاف كرنفال البندقية الشهير، في محاولة للسيطرة على ما يعتبر أسوأ انتشار لفيروس كورونا في أوروبا.

كما فرضت إيطاليا قيودًا صارمة على الحجر الصحي في منطقتين من النقاط الساخنة الشمالية بالقرب من ميلانو والبندقية، وبات نحو 50 ألف شخص ممنوع من دخول أو مغادرة العديد من المدن في فينيتو ولومباردي للأسبوعين القادمين دون إذن خاص، وعلقت شركات ومدارس أنشطتها، وتم إلغاء الأحداث الرياضية بما في ذلك مباريات بالدوري الإيطالي لكرة القدم. وفي بريطانيا ارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 13، وذلك بعد ثبوت إصابة 4 حالات جديدة كانوا على متن باخرة سياحية في اليابان.

حالة طوارئ في إيران وكوريا الجنوبية

السلطات الإيرانية أعلنت أيضاً وفاة 8 أشخاص من أصل 43 مصاباً بفيروس كورونا، لتصبح إيران حتى اليوم الدولة التي سجلت أكبر عدد وفيات جراء الفيروس بعد الصين، وقد اتخذت عدة دول اجراءات احترازية لمنع وصول الفيروس لسكانها، حيث أعلنت الكويت حظر دخول السفن القادمة من إيران بكل أنواعها حتى إشعار آخر، كما أعلنت تركيا إغلاق حدودها البرية بشكل مؤقت مع إيران وتعليق الرحلات البرية والجوية، وقد يتخذ الإتحاد الأسيوي لكرة القدم قراراً، يقضي بمنع إقامة مباريات للفرق الإيرانية في إيران، أسوة بما قرر بشأن الصين.

أما كوريا الجنوبية فقد أعلنت حالة الإنذار القصوى أمس بعد تسجيل أربع وفيات و602 إصابة بفيروس كورونا، وحث الرئيس مون جاي المسؤولين على ألا يترددوا في اتخاذ تدابير غير مسبوقة لاحتواء الخطر. يذكر أن الاسم العلمي لفيروس كورنا هو كوفيد- 19، وظهر لأول مرة قبل أسابيع في مدينة ووهان الصينية، وقد حصد الفيروس أرواح أكثر من 2500 شخص حول العالم معظمهم في الصين.

Photo: Guido Schiefer – EPD

s