Photo: Abbas Al Deiri
25/01/2020

نصائح لدخول عالم البرمجة والتسويق الرقمي في هامبورغ

تعتمد المرحلة الحالية على البرمجة وما يعرف بالرقمية في المؤسسات الخاصة أو العامة، لأجل ذلك يقدم معهد البرمجة والتدريب المهني “DCI” دورات في البرمجة والتسويق على الانترنت وتصميم المواقع، مدة التدريب 14 شهراً، يستطيع من خلالها المتدرب اكمال تعلمة باللغة سواء كانت إنكليزية أو ألمانية.

لا ندرب فقط.. بل نصنع فرصة العمل!

جميع الدورات المقدمة ممولة بشكل كامل من الجوب سنتر ودائرة العمل، تقول مديرة المعهد ياسمين منكا: “جاءت الفكرة عام 2016 بالعاصمة برلين تحت اسم Devugees، وقتها كنا نطمح بإعداد وتأهيل أكبر عدد من اللاجئين  لتحصيلهم على فرصة للعمل، لكن المشروع تطور لنبدأ عام 2018  باستقبال جميع الجنسيات، بغض النظر إذا كان لاجئ أو يقيم بقصد الدراسة والعمل في ألمانيا، نحن الآن في هامبورغ وديسلدورف والعديد من المدن الرئيسية، فمن يرغب بالعمل عليه القدوم والتدرب فاللغة الألمانية ليست العائق، فقط ما يطلب هو المعرفة البسيطة  بالكمبيوتر، فالمعهد يقدم دوراته من تعيلم البرمجة إلى تعليم اللغة الألمانية والإنكليزية، وبخبرتنا نستطيع التواصل مع الجوب سنتر لتمويل المشتركين طيلة فترة التدريب”.

تضيف مديرة المشروع قائله: “نحن لا ندرب فقط، بل نسعى لإيجاد فرصة عمل لكل مشترك معنا، ففي السنوات الماضية 85 بالمئة من المشتركين في دوراتنا دخلوا سوق العمل، فالمعهد يتميز بالتنوع وتعدد الثقافات والجنسيات، أكثر من 35 جنسية تتدرب في المعهد ونطمح بإعداد المزيد من الخبراء في الحقل الرقمي Digital.

هامبورغ مدينة رقمية قريباً

الشاب والمدرب شاكر عزيز، القادم من أفغانستان عام 2014 يقول: “هامبورغ  تتجه إلى الرقمية فالمستقبل القريب سيكون كل شيء رقمي والمعهد هو من أفضل المعاهد الموجودة في المدينة، فهو لا يقدم فقط التدريب بل هو يقدم فرص عمل حقيقية للخريجين، أكثر من الثلثين من الدفعات السابقة استطاعت أن تجد فرصة عمل في هامبورغ،  كما يستطيع المتدرب أن يقوي لغته الألمانية والإنكليزية، وأن يكوّن صداقات مع أبناء البلد، فنحو 30 بالمئة من المتدربين هم ألمان يجمعهم بالمهاجرين العشق للكمبيوتر والبرمجة”.

بدون تردد سأصبح خبيراً

محمود شاب سوري يسكن في هامبورغ منذ أربع سنوات، يتقن الإنكليزية واستطاع في الأشهر الأخيرة اجتياز امتحان المستوى الأخير من اللغة الألمانية C1 يقول: “واجهت صعوبات في إكمال مشاوري الدراسي بسبب صعوبة اللغة الألمانية، بحثت كثيرا عن فرصة عمل أو تدريب مهني باللغة الإنكليزية ولكني لم أجد، بعد نجاحي في أخر مستوى للغة واثناء تصفحي للإنترنت وجدت إعلان على موقع أمل هامبورغ، الإعلان جاء فيه يوجد معهد في هامبورغ يقدم دورات تدريب مهني ممولة من الدولة وباللغة الإنكليزية، عند قراتي للإعلان شعرت بالندم لإضاعتي أربع سنوات بدون عمل، إلا أن الفرصة ما تزال سانحة، وبدون تردد سأكون ضمن المشتركين في الدورة القادمة سواء كانت باللغة الإنكليزية أو باللغة الألمانية، لأصبح خبيرا بالبرمجة والتسويق على الأنترنت”.

للمزيد من المعلومات يرجى مراجعة المعهد، وهنا نضع لكم العنوان: Wandalenweg 30, 20097 Hamburg

Photo: Abbas Al Deiri