Foto: Thorsten Ahlf
14/01/2020

هل سيكون 2020 عام النجاح الاقتصادي لمدينة هامبورغ؟

اجتمع مساء أمس سبعة خبراء في الاقتصاد للحديث عن سبعة مواضيع تهم مستقبل مدينة هامبورغ لعام 2020، وجاءت هذه الدعوة من قبل مدير الصناعات في المدينة مايكل بهرندت، وحدث اللقاء في فندق اتلانتيك وسط المدينة.

المدخرات في البنوك

الحديث في البداية كان أولا للرئيس التنفيذي لشركة Haspa هارلد فوغيل سانغ، حيث أبدى تخوفه من الركود الحاصل في الجانب المصرفي، وعلى الرغم من توفير الدولة ما يقرب من 400 مليار يورو، إلا أن المدخرين خسروا نفس المبلغ تقريباً، ويعود ذالك لعدم ثقة الزبائن بالادخار، وبحسب صحيفة هامبورغر ابيندبلات، يعتقد فوغيل سانغ أن الدولة يجب أن تشجع مواطنيها على الإدخار لتحسين الحالة الاقتصادية. أما توقعات رئيس رابطة البيع بالتجزئة الشمالية أندرياس بارتمان كانت أكثر تفاولاً بالعام 2020، فهو يعتقد أن تجارة التجزئة ستستمر بالنمو وذالك بسبب استخدام المستهليكين لخدمات البيع عبر الانترنت.

الحرف اليدوية في ازدهار

رئيس غرفة الصناعات الحرفية في هامبورغ توقع منافسة صعبة للحرف اليدوية وبقائها في السوق خلال الأعوام القادمة، بسبب الاستمارات التكنولوجية لحماية المناخ: “إذا رغبت هامبورغ  في استبدال أنظمة التدفئة القديمة واستبدالها بتكنولوجيا الطاقة الشمسية سيوفر ذالك مزيدا من الازدهار والاستدامة، علينا أن نبدأ باستقدام اليد العاملة الماهرة، ونتيجة لذالك ستحصل هامبورغ على نتائج مبهرة في جميع الجوانب”.

أما نمو السياحة فيعتمد كيلا على تعزيز ودعم المؤتمرات في مدينة هامبورغ، هكذا قال المدير الإداري في شركة هامبورغ السياحية مايكل أوتريما وأضاف: “عام 2019 شاهدنا نمو رائع ونتوقع أن يكون 2020 أكثر ازدهاراً وحضوراً للمؤتمرات في المدينة لجلب المزيد من الشخصيات المهمة ورجال الأعمال والسياح”.

ميناء هامبورغ يخشى المنافسة!

بينما تخوف رئيس رابطة رجال الأعمال في ميناء هامبورغ جانتر بونر في حال وضع الميناء تحت الاختبار بسبب انتقال الشاحنات إلى موانئ منافسة اخرى، وأبدى تفاؤله لاحقاً بالقول: “هذه توقعات واقعية ومعتمدة على المكاسب لعام 2019 وبالتأكيد على الانتخابات البرلمانية القادمة”، وأضاف: “السياسة الهيكلية والاستراتيجية ذات المتطلبات العالية بشأن حماية المناخ مستمرة، ونحن متفائلون في هذا العام، فهو سيشهد ازدياد بأرقام الحاويات القادمة إلى ميناء هامبورغ، فقد دخل الميناء أكثر من تسعة ملايين حاوية للبضائع وتم اعادة تصديرها”.

صناعة هامبورغ المحلية في خطر

في حين أن صناعة هامبورغ تطورت بشكل أضعف عام 2019 مقارنة بالعام السابق، وتوقع رئيس مجلس إدارة جمعية هامبورغ الصناعية (IVH) ماتياس بوكسبيرغر نموًا منخفضًا بنسبة واحد بالمائة للعام الجاري، فاقتصاد شمال البلاد يواجه تغييراً هيكلياً، ولم تحقق صناعة هامبورغ المحلية تطورا ملحوظا بحسب بوكسبيرغر: “على الرغم من عدم تحقيق المكاسب خلال العام السابق، فإن نمواً منخفضاَ بنسبة 1% سيكون في هذا العام”.

أما رئيس مجموعة شركات AGA هانز فابيان كروس فيرى نمو الاقتصاد في ألمانيا هذا العام بنحو نصف بالمائة، وقال إن التجارة الخارجية في عام 2019 كانت مستقرة بشكل عام، وتوقع ركود التجارة الخارجية مرة أخرى في 2020، بسبب النزاعات التجارية المختلفة.

Foto: Thorsten Ahlf