photo: Pixabay
12. نوفمبر 2019

رفض استقبال طلبات علاج اللاجئين المصابين بصدمات نفسية!

قال موقع فوكس أون لاين إن الآلاف من طالبي اللاجوء المصابين بصدمات نفسية منذ 2013 لا يحصلون على استشارة بهذا الخصوص، وذلك وفقاً للرابطة الوطنية للمراكز النفسية والاجتماعية للاجئين وضحايا التعذيب، وبحسب تقرير صادر عن الرابطة نفسها اضطرت مراكز الاستشارة لرفض عدة آلاف  من المصابين كل عام.

وبحسب مجموعة فونك الإعلامية، رُفض ما لا يقل عن 7212 لاجئ عام 2017، ممن طلبوا المساعدة بالمراكز النفسية والاجتماعية للرابطة، ومع ذلك هذا هو فقط عدد الحالات المسجلة، حيث حذر مستشارون نفسيون من راتفاع الحالات غير المبلغ عنها، لأنه لا يتم توثيق جميع الاستفسارت، ولا يمكن رعاية الكثير من اللاجئين أو وضعهم على قائمة الانتظار! وأشارت المجموعة إلى أن عدد الحالات التي رُفضت عام 2016 بلغ 1060 شخصاً.

بدورها المنظمة الشاملة لمراكز علاج ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان والإضطهاد السياسي ذكرت في التقرير أنه في عام 2017 تم رعاية ما مجموعة 21418 شخصاً في 37 مركزاً للعلاج النفسي بجميع أنحاء ألمانيا، وهذا الرقم بحسب موقع focus ضعف عدد الأشخاص قبل خمس سنوات!

يرتبط هذا العدد المتزايد من العلاجات أيضاً بالعدد الإجمالي المرتفع لطالبي اللجوء الذين جاؤوا إلى ألمانيا خلال السنوات الأخيرة، ووفقاً للتقرير فإن سبب تعرض اللاجئين للصدمات النفسية أن اللاجئ يعيش فترة طويلة دون وضع إقامة آمن، في ظل ظروف استقبال مقيدة إلى حد ما، وهؤلاء تحديداً معرضون لخطر الإصابة بإضطرابات نفسية أكثر مقارنة بمجموعات مماثلة من الناس، وأوضح التقرير أن إمكانية إصابة هؤلاء بصدمات نفسية إذا كانوا يعيشون في مساكن جماعية أكبر منها إذا كانوا يعيشون في منازل خاصة.

Photo : Pixabay

s