Georg Wittmann epd
أكتوبر 18, 2019

بعد هجوم هاله الإرهابي.. خطط لحماية المؤسسات اليهودية

مازالت الصدمة جراء هجوم هاله الإرهابي تخيم على الأجواء، بالإضافة لاستمرار البحث عن تفسير لما حدث، يتزامن ذلك مع نقاشات في الأوساط السياسية الألمانية حول كيفية حماية اليهود في البلاد، خاصة بعد موقف الجهات الأمنية عقب  حادث كاد أن يكون أكثر مأساوية لولا أن باب المعبد كان محكم الإغلاق، لينتهي الأمر بموت اثنين من الأبرياء، لذا اجتمع وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر بوزراء داخلية الولايات الألمانية للتشاور حول كيفية مواجهة الأمر.

اليمين المتطرف أخطر من الإسلاميين الراديكاليين

أظهرت تقديرات مكتب الشرطة الجنائي الفيدرالي BKA لفترة ما قبل هجوم هاله خطورة اليمين المتطرف في ألمانيا على اليهود ومؤسساتهم  ومعابدهم بشكل أكبر من خطورة التطرف الإسلامي، وذلك وفقًا لما جاء بتقرير نشرته اليوم صحيفة برلينر مورجن بوست. ووفقًا للمسح ذاته من الشرطة الجنائية الفيدرالية، غالبية الألمان يعتقدون بأن معاداة السامية آخذة في الانتشار، لذا بدأت بعض الولايات الألمانية التخطيط لحماية المؤسسات اليهودية على أراضيها، بما يستتبعه ذلك من الإجراءات وتوفير المبالغ اللازمة لذلك، وعرض التقرير نبذة مختصرة عن أهم هذه الإجراءات في بعض الولايات..

هامبورغ

بالفعل قامت شرطة هامبورغ بزيادة تواجد أفراد الشرطة أمام المؤسسات والمعابد اليهودية بعد هجوم هاله، كما صرح المتحدث باسم شرطة الولاية بأنه تم توعية أفراد الشرطة بالوضع الحالي.

بادن فيرتنمبيرغ

تريد حكومة الولاية أن تقدم بعض الحماية الإضافية للمؤسسات اليهودية، بدعم يقدر بمليون يورو لتمكين المجتمعات اليهودية من رفع معايير السلامة.

برلين

إجراءات الحماية التي فرضت على المؤسسات اليهودية في برلين بعد هجوم هاله ما زالت جارية حتى نهاية أكتوبر الحالي، كما صرحت رئيسة شرطة برلين باربارا سلويك بضرورة الأخذ في الاعتبار الحلول والأدوات التقنية لحماية المؤسسات اليهودية في المدينة.

براندنبورغ

ستشهد براندنبورغ في 25 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري جلسة تشاور بين شرطة الولاية وممثلين عن المجتمع اليهودي والمنظمات اليهودية في المدينة، بحسب ما ذكر عن وزارة الداخلية المحلية، حيث ستتناول الجلسة كيفية القيام بمزيد من الحماية من وجهة نظر ممثلي المجتمع اليهودي، بالإضافة إلى الحديث عن التدابير الهيكلية للقيام بذلك.

بافاريا

يوجد في بفاريا حوالي 170 مؤسسة يهودية، لذا ترى حكومة الولاية توفير مالا يقل عن 3 مليون يورو وفقًا لتصريحات وزير داخلية الولاية يواخيم هرمان، مع التوصية بضرورة الاقتراب أكثر من المجتمعات اليهودية لأجل إعادة تقييم خطورة الموقف.

ورغم إعلان حكومات بقية الولايات الألمانية اتخاذ إجراءات شبيهة، مازال السؤال الذي طرحه وزير الداخلية الاتحادي حول خطورة سهولة حصول أفراد اليمين المتطرف أو غيرهم على أسلحة؟!

Photo: epd – Georg Wittmann