أغسطس 28, 2019

رجل في هامبورغ يمنع النساء من استخدام الحمام

كشف تقرير حصري لصحيفة آبندبلات أنّ رجلاً من هامبورغ يقوم باستضافة نساء حصراً عن طريق موقع Couchsurfing ويقوم بتعذيبهم عن طريق منعهم من الوصول إلى الحمام، بعد أن يكون قد وضع لهم مسهّلات ومدرّات للبول في الطعام والشراب. 

موقع Couchsurfing.com هو عبارة عن منصة على الإنترنت لأولئك الذين يبحثون عن مكان للإقامة مجاناً، حيث يمكن للمستخدمين البقاء كضيوف لدى مستخدمين آخرين يوفرون سريراً أو أريكة لهم. تضم المنصة أكثر من 14 ملايين عضو في 200 ألف مدينة حول العالم.

قام الرجل باستضافة نساء في منزله الصغير، قدّم لهم الطعام والشراب مع مسحوقات تسبب الإسهال وإدرار البول، وقام بوضع ورقة على حمام منزله تقول بأنه معطّل بسبب الصيانة. ليس ذلك فقط، بل إنه حاول منع النساء من الوصول إلى أيّ حمّام عام قدر الإمكان لتعذيبهم، يعتقد أنّه يستخدم هذه الطريقة ليحصل على فيديوهات يبيعها على شبكة الإنترنت. 

وعند رؤية ملف هذا الرجل على موقع Couchsurfing (لاحقاً تم حذفه من قبل الموقع) يمكن للمرء ملاحظة التقييمات الإيجابية. كتب البعض بأنه “لطيف جداً”، “ذكيّ” و”مهذب”، بل وكتبت إحدى المستخدمات أنه “عزف لي على البيانو الإلكتروني الذي يملكه في شقته اللطيفة في هامبورغ”. ومن خلال التقرير تبين أنه يرسل لكل ضيوفه معلومات تسهل لهم إقامتهم في هامبورغ، مثل أجمل الأماكن في المدينة، وأشهى المطاعم .. الخ. كما أنّه يكتب أنّ الضيوف يمكنهم استخدام البراد وما بداخله كيفما يشاؤون. لطيف، أليس كذلك؟

كتبت عدة نساء على الموقع أنّ تجربتهم في هامبورغ كانت سيئة بسبب المرض الشديد الذي أصابهم هناك، هذا ما أدّى إلى تنبه العديد من النساء لذلك، فقامت 24 إمرأة بتقديمه للمحاكمة بتهمة الإيذاء الجسدي. تنحدر النساء من ألمانيا وبولندا وفرنسا وروسيا وبلجيكا والأرجنتين وروسيا البيضاء وإسبانيا. 

أخبر علماء النفس صحيفة آباندبلات أن مثل هذه المعاملة للنساء تسبب أضراراً نفسية خطيرة لهم. وبدأ مكتب المدعي العام في هامبورغ تحقيقاً مع الرجل بعد تقديم الشكوى من قبل النساء. بحال تمت إدانته، فقد يواجه عقوبة السجن لمدة ستة أشهر على الأقل.