24/08/2019

فنون بريمن.. شماميان أبدعت والقادم لا يقل جمالاً

رغم أنها أصغر الولايات الألمانية، إلا أن بريمن تضم أناس من مختلف الجنسيات حول العالم، وربما موجة اللجوء الأخيرة بعد الحرب التي اندلعت في سورية، جعلت للجالية السورية فيها حضوراً مميزاً، من كافة النواحي الثقافية والفنية وحتى السياسية مؤخراً.

حيث انطلق في بريمن، يوم الإثنين 19 آب/أوغست، مهرجان الفنون في دورته الرابعة، البداية كانت مع افتتاح معرض ( قرية الحرية للاجئين) في صالة مبنى البلدية، والذي يستمر طيلة أيام المهرجان، إلا أن الانطلاقة الفعلية للمهرجان على حسب وصف البعض، كانت مع حفلة الفنانة السورية لينا شماميان يوم الأربعاء، حيث اكتظت صالة Die Glocke وسط بريمن بالجمهور، وغنت لينا بعدة لغات العربية والإنكليزية والأرمنية والسريانية، وتنوعت الأغاني ما بين تراث سوريا و أغاني قامت هي بكتابتها وتلحينها، كما غنت من التراث المردنلي. رافقها على العزف موسيقيين من جنسيات مختلفة، وكانت لتونس حصة الأسد منها. ومن شدة سعادتها بالحفل استمرت بالغناء حتى بعد انتهاء الوقت المخصص لها.

أما يوم الخميس فكنا على موعد مع فرقة Bagalla في Sendesaal حيث أدت معزوفات عالمية، وكانت للموسيقى الشرقية حصة فيها، ورافقها المطربة التركية نيهان ديفوغلو. الحفل لاقى استحسان الجمهور الذي صفق طويلاً في ختام العرض.

فرقة باجالا

ويستمر المهرجان حتى نهاية الشهر الحالي، ويحتوي على العديد من الأنشطة المختلفة، في مجال الفن والأدب والموسيقى كما يستضيف يوم السبت 24 آب، اليوتيوبر عبدول عباسي ليقدم عرض GLS German Lifestyle، وفي يوم الثلاثاء 27 آب سيكون اللقاء مع اليوتيوبر فراس الشاطر.

هدف المهرجان الوصول إلى المجتمع الألماني

وللحديث أكثر عن المهرجان كان لأمل برلين لقاء قصير مع السيدة ياسمينا حريتاني رئيسة الجمعية السورية في المهجر المشرفة على تنظيم المهرجان, حيث قالت لنا ” تأسست الجمعية سنة 2016 والفكرة من تأسيسها أنه لدينا جالية سورية في بريمن ترغب في تنظيم النشاط الثقافي، لذلك أقمنا مهرجان سنوي واسميناه فنون، وهدفه الوصول إلى المجتمع الألماني لأن السوريين أصبحوا جزء من هذا المجتمع فقبل 2011 كان عدد السوريين في بريمن 750 شخص، أما الآن فيبلغ العدد 20000 تقريباً. فالمطلوب منا أن نقدم ثقافتنا حتى يشعر الألمان أن السوريين القادمين جلبوا معهم فن وثقافة، بالإضافة لإعطاء فرصة للفنانين السوريين ليدخلوا على الجو الموسيقي والأدبي، فعدة نشاطات تجمع بين ألمان وسوريين في نفس الوقت…. وسوف يفتتح يوم الأربعاء القادم معرض صور غير تقليدي فهو لألمان مقيمين ببريمن، كانوا جميعهم يعيشيون في سوريا قبل 2011. ومنهم من كان سائح أو كان يعمل هناك وسيعرضون صوراً التقطوها في سوريا ضمن المعرض”.

ياسمينا حريتاني

تتابع حريتاني حديثها وتقول “التركيز هذه السنة على المشاريع التي اقيمت في أوربا مؤخراً مثل مشروع قرية اللاجئين المقام في اليونان وغيرها من المبادرات التي تهتم بأمور المهاجرين…. أما ختام المهرجان سيكون مميز جداً، فلأول مرة بتاريخ بريمن سيكون Street food Festival مهرجان طعام في الشارع، حيث ستجتمع كل المطاعم السورية سوياً”.يذكر أن السيدة ياسمينا حريتاني هي أيضاً نائبة في برليمان ولاية بريمن ومنتمية لحزب SPD.

لمعرفة برنامج المهرجان مع العناوين و المواعيد يرجى الضغط هنا.
Photo: Samer Masouh
صورة الغلاف للفنانة لينا شماميان