يوليو 3, 2019

هل تعلم بأن تغيرات المناخ يمكن أن تؤثر على حياتك اليومية؟

في مثل هذا الطقس المتبدّل، قد يشعر البعض أنهم ليسو بصحة جيدة، وقد تتأثر حركتهم ونشاطهم خلال ممارستهم لحياتهم اليومية الطبيعية. في الواقع هذا الشعور يأتي بسبب التغيرات المناخية، وبسبب درجات الحرارة المتقلبة بين الحرارة المرتفعة تارة والمنخفضة تارة أخرى. خلال هذه الفترات من السنة يشعر الإنسان في المساء أنه يود الذهاب إلى الفراش مبكراً، وفي الصباح لا يتمنى أن يخرج منه.

كيف تؤثر تبدلات الطقس على جسم الإنسان؟

كانت الأيام الأخيرة من شهر حزيران/يونيو شديدة الحرارة وكانت بعض الليالي تمرّ على الناس دون أن يحصلوا على نوم مريح، وكان على الجسم التأقلم مع إرتفاع درجات الحرارة بشكل غير معتاد. لكن خلال اليومين الأخيرين بدأ الطقس بالتحول تماماً، فهناك رياح شمالية قوية تجتاح المناطق الشمالية في بعض الأحيان، ويتحرك في المنطقة هواء قطبي بارد قادم من بحر الشمال. خلال 24 ساعة الأخيرة أصبح الهواء أكثر إنعاشاً مقارنة بالأيام القليلة الماضية، وبات على الجسم أن يتكيف مع البرودة مرة أخرى. كما وصلت درجات الحرارة خلال الإسبوع الماضي في هامبورغ إلى 35 درجة مئوية وأحياناً أكثر، أما اليوم فكانت درجات الحرارة في شمال ألمانيا أقل من 20 درجة مئوية بشكل عام. هذه الاختلافات في درجة الحرارة قد تؤثر على الدورة الدموية، وربما يشتكي البعض من الصداع النصفي أو الكامل في الرأس، وربما يشعر الكثيرون بحالة من الخمول، نظراً لأن الطقس سيبقى عند مستوى منخفض من البرودة، حيث لن يطرأ هناك ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة خلال الأيام القليلة المقبلة.

كيف تبدو حالة الطقس حتى نهاية الإسبوع؟

أما عن حالة الطقس المتوقعة خلال الأيام القادمة فإن درجات الحرارة سوف تبقى أقل من المعدل بقليل أي بين 18 إلى 20 درجة. ويكون الجو لطيفاً وجافاً بعض الشيء، ومتقلباً بين الغائم والمشمس نهاراً، كما تتخلله بعض زخات المطر. أما ليلاً، فتكون درجات الحرارة أدنى من مستوياتها بقليل وتتراوح بين 8 إلى 10 درجات. الرياح شمالية معتدلة، ويمكن أن تتحول في بعض الأحيان إلى رياح قوية. تتكاثف الغيوم نهاية الأسبوع وقد تهطل بمشيئة الله بعض الأمطار الخفيفة بشكل متقطع، وتستمر حالة الطقس على هذا النحو خلال عطلة نهاية الإسبوع.

Foto: Mutaz Enjila