يونيو 20, 2019

ارتفاع حوادث الدراجات الهوائية ودعوات لتوخي الحذر

في المدن الكبيرة مثل مدينة هامبورغ يصل الكثير من الناس إلى وجهتهم – في بعض الحالات – بشكل أسرع من وسائل النقل أو السيارات، ولكن حتى لو كانت الدراجات سهلة المناورة، فلا ينبغي لراكبيها أن يختاروا أقصر الطرق وأكثرها راحة لهم وكأنهم الوحيدون في الشارع، لأنها ربما تكون أقصر الطرق أيضاً للذهاب إلى المستشفى. وبالتالي تقع مسؤولية الأمان الشخصي على عاتق كل من يستخدمون الطريق.

ارتفاع نسبة حوادث الدراجات في هامبورغ

كل يوم نسمع عن حوادث جديدة للدراجات الهوائية، والتي غالباً ما تسبب إصابات خطيرة. أمس أصيبت راكبة دراجة شابة تبلغ من العمر 19 عاماً بجروح خطيرة بعد أن فقد سائق شاحنة السيطرة عليها خلال الإلتفاف على أحدى المنعطفات في منطقة Finkenwerder جنوب هامبورغ بحسب ما قالت الشرطة لموقع ndr.de. تم أسعاف المرأة إلى المستشفى مباشرة على متن مروحية إنقاذ بعد أن أصيبت بجروح خطيرة في الحوض. يوم الجمعة  توفي أيضاً راكب دراجة يبلغ من العمر 52 عاماً بعد أن تجاهل مرور شاحنة أمامه معتقداً بأنه يكفي أن تكون أفضلية المرور له. كما أصيبت سيدة بجروح خطيرة بعد إصطدامها بسيارة بداية الشهر الجاري. وفي بداية شهر أبريل الماضي وتحديداً في منطقة التونا، وقع رجل تحت عجلات إحدى الشاحنات، وتم إسعافه مباشرةً لكنه توفي بعد الحادث بفترة وجيزة.

ماذا ينصح الخبراء؟

تقول “دانييلا ميلتشن” المتخصصة في قانون المرور في هامبورغ: “يجب على راكبي الدراجات دائماً استخدام مسار الدراجات الموجودة على يمين الطريق، كما يجب أن تتم القيادة وفقاً لإرشادات وإشارات الطريق”. وأضافت “لا يُسمح بالقيادة إلا إذا سمحت إشارة المرور بذلك بشكل صريح. لذلك يجب على راكبي الدراجات الذين يجتازون المسارات بشكل غير قانوني خلافاً للاتجاه المحدد أن يتوقعوا دفع مبلغ 20 يورو كرسوم مخالفة. وإذا كان الأمر يتعلق بحادث، فإن الرسوم تزيد إلى 35 يورو”.

تحذير من عدم إرتداء خوذة الرأس خلال القيادة

حذّرالبروفيسور “تيم بوليمان” اختصاصي جراحة الحوادث الألماني وعضو الجمعية الألمانية لجراحة الحوادث بمدينة بوخوم مراراً، راكبي الدراجات من عدم إرتداء الخوذة أثناء القيادة, لأن ذلك قد يعرضهم لخطر الوفاة عند وقوع حادث. وأردف البروفيسور بوليمان: أنه عادةً ما تتسم قيادة الدراجات الهوائية بالسرعة الشديدة، لدرجة أن عظام الجمجمة لدى الإنسان لا تكفي لحماية المخ عند السقوط والارتطام بالأرض إذا ما وقع حادث ما. ونظراً لأن الإصابات غالباً ما تكون في الرأس فإنها غالباً ما تعرض صاحبها لخطر الوفاة أو الإصابة بإعاقات مزمنة. عليه شددّ الجراح الألماني بوليمان إلى ضرورة حماية الرأس بصفة خاصة عند قيادة الدراجات، لاسيما من خلال الإلتزام بارتداء الخوذة.

وبحسب إحصائية لشرطة هامبورغ كان هناك أكثر من 550 حادثاً أصيب بها راكبي الدراجات في هامبورغ وحدها خلال الربع الأول من هذا العام، أي بزيادة قدرها 30 بالمائة تقريباً مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

Foto: , epd