يونيو 11, 2019

حضور نسائي محدود في قائمة الشرف لمدينة هامبورغ؟

تطول قائمة المواطنين الشرفيين لمدينة هامبورغ، ولكنها لا تحتوي إلّا على أسماء نسائية قليلة، فقد بدأت المدينة العام 1813 بمنح أعلى جوائزها لأشخاص قاموا بأشياء مميزة على مستوى هامبورغ، من أبرزهم مستشار ألمانيا السابق هيلموت شميت، الكاتب سيغفريد لينز ونجم كرة القدم أوي سيلر.

مستشار ألمانيا السابق هيلموت شميت وزوجته لوكي شميت

ولكن عند قراءة القائمة التي تحوي إلى الآن على 35 اسم، لا يسع المرء إلّا أن يلاحظ أنه هناك 4 نساء فقط: مديرة المسارح إيدا إهر (1900-1989)، الناشرة ماريون غرافين دونهوف (1909-2002)، الناشطة البيئية ولوكي شميدت (1919-2010) والمانحة هانيلوري جريف.

“لدى هامبورغ حالياً مواطنة فخرية وحيدة، وهذا أمر غير عصري ولا يعكس الواقع الاجتماعي الهامبورغي.. إذا دار نقاش جديد حول تكريم شخص جديد وإضافته للقائمة فسيتم غالباً الحديث عن اسم نسائي جديد” قال وزير الثقافة في هابورغ كارستن بروسدا لوكالة الأنباء الألمانية.

تم منح لقب المواطنة الفخرية حتى العام 1948 حصراً لأشخاص غير هامبورغيين، إلى أن انتهى هذا التقليد عندما تم تكريم الوزير هنري إفرلينغ لما قدمه من جهود في مضمار الجمعيات التعاونية، بينما تم منح لقب مواطن فخري لأول مرة العام 1813 للواء الروسي بارون فون تيتنبورن الذي حرر هامبورغ من الهيمنة الأجنبية الفرنسية آنذاك.

ومن بين المواطنين الفخريين المشهورين الملحن يوهانس برامز ومدير الباليه جون نيوميير، وفي العام 2013 تم تكريم رجل الأعمال المعروف ميشيل أوتو. الجدير بالذكرأن حفل توزيع الجوائز يقام بعد موافقة مجلس وزراء هامبورغ وبرلمان الولاية.

Photo: wikipedia