مايو 14, 2019

محتال هامبورغي يشتري بضائع ثمينة بطريقة مبتكرة!

بقيمة تتعدى الـ 90 ألف يورو، قام شاب من مدينة هامبورغ بطلب بضاعة عن طريق الإنترنت، لكنه لم يدفع فلساً واحداً من جيبه، إذ دفع هذا المبلغ من جيوب وحسابات أشخاص يبحثون عن سكن في ألمانيا، باستخدام بياناتهم المسروقة.

أعدّ الشاب البالغ من العمر 24 عاماً عروضاً مزيفة لشقق سكنية على شبكة الإنترنت، واستطاع بهذه الطريقة اقناع الكثير من الأشخاص بإرسال أوراق ومستندات شخصية، كالهوية، عقود العمل، وكشوف الرواتب، بحسب تصريحات الشرطة يوم الإثنين. بعد ذلك قام المحتال باستخدام البيانات لطلب أشياء باهظة الثمن، منها على سبيل المثال هاتف محمول بقمية 1300 يورو، تلفاز بقيمة 4800 يورو، والدفع دائماً بالتقسيط على حسابات ضحاياه.

وذكرت الشرطة أن الشاب المحتال أجرى أكثر من 60 طلبية شراء بين شهريّ أيّار/ مايو، وتمّور/ يوليو 2018، وتلقى أكثر من نصفها بنجاح، وعنوان التوصيل كان دائماً شقة سكنية في حيّ Hamm استأجرها المحتال باسم مزيف لهذا الغرض فقط، ولم يستطع تلقي كل البضاعة التي طلبها، لأنه ببساطة كان محتجزاً بهذه الفترة في السجن بسبب قضية أخرى.

بعد تفتيش الشقة ومنزل والدة المحتال، عثرت الشرطة على ملفات ووثائق بالإضافة لهويّات مزورة، لكن لم تكن أيّ من البضائع هناك، فقد أعاد بيعها بالفعل. شرطة هامبورغ وبعد اكتشاف عمليات الاحتيال التي قام بها هذا الشاب، حذرت من سرقة البيانات الشخصية على الإنترنت، ونصحت بالتعامل بحذر مع الجهات التي تطلب بيانات الهوية والحساب البنكي، والإبلاغ فوراً عن حدوث احتيال، حتى في حال اقتصار ذلك على الشكوك فقط.

Photo: Wikipedia