مايو 10, 2019

لماذا يعزف الشباب في هامبورغ عن استصدار رخصة القيادة؟

تتناقص أعداد الشباب الذين يرغبون بإستصدار رخصة قيادة في عموم ألمانيا، وتحديداً في المدن الكبرى، كهامبورغ وبرلين وبريمن. مؤخراً انخفضت نسبة السائقين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عامًا بشكل مطرد، فما السبب وراء هذا العزوف عن استصدار الرخصة وامتلاك السيارة؟

المتحدث باسم نادي السيارات الألماني (ADAC) هانز بيبير أرجع ذلك لعدة أسباب، يقول: “لم تعد رخصة القيادة هي الأولوية رقم واحد لدى الشباب، إنهم مهتمون أكثر الآن بالهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر الجديدة”.

النقل العام هو دائما أفضل

ويضيف بيبير: “نظرًا لانخفاض أماكن وقوف السيارات وسط هامبورغ والبلدات المحيطة بها، أصبح استخدام وسائل النقل العام حلاً أفضل، كما أن التكاليف المرتفعة للحصول على رخصة القيادة سبب آخر للاستغناء عنها”. إذ يعتقد نادي السيارات الألماني أن التكلفة العالية لدروس القيادة وتكاليف الاختبار سبب مهم لعدم رغبة الشباب بالحصول على رخص القيادة في المدن الكبيرة.

الفرق بين الأرياف والمدن الألمانية

ووفقًا لمسح أجراه المكتب الفيدرالي لخدمات النقل (Kraftfahrt-Bundesamt)، انخفض استصدار رخص القيادة بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عامًا في هامبورغ وبريمن وبرلين بشكل واضح، إذ يمكن لأقل من 60% من شباب هذه الولايات قيادة السيارات، بينما في الولايات الجنوبية والمناطق الريفية في راينلاند، وبايرن وبادن فورتمبيرغ يستخدم نحو 90٪ من الناس سياراتهم الخاصة، وعلى الرغم من ضعف البنية التحتية في المناطق الريفية مقارنة بالمدن الكبرى، إلا أن هناك ما يقرب الـ 60 ٪ من الشباب الذين يملكون رخصة قيادة.

Foto: EPD – Marlene Halser