مايو 1, 2019

مظاهرات يمينية ويسارية في عيد العمّال.. والشرطة تأمل بالهدوء

رغم حقيقة أن كلّاً من أنصار الأحزاب اليمينية واليسارية سيحتشدون هذا العام بمظاهرات يوم العمّال العالمي في هامبورغ، إلّا أن الشرطة تأمل أن يسير كل شيء بشكل جيد وهادئ.

ففي احتجاجات الأعوام الأخيرة، كان الجناح اليساري المتطرف ومجموعات اليساريين المستقلين (die Autonomen) هم الأكثر نشاطاً، لكن هذا العام ستأتي المجموعة اليمينية المتطرفة “بيغيدا ميونخ” إلى هامبورغ أيضاً للتظاهر، ولذلك ستكون الشرطة على استعداد تام للتصدي للعنف بحال حصوله “من أيّ طرف كان”، وبناءً على ذلك ستحصل شرطة هامبورغ على دعم من شرطة ولايات شليسفيغ هولشتاين وساكسونيا السفلى، بالإضافة إلى الشرطة الإتحادية.

مظاهرة اليمين

سعت مجموعة “بيغيدا ميونخ” اليمينية لإقامة اعتصام يبدأ مساء اليوم أمام مقر اليساريين المعروف Rote Flora في حي شانتسه، ولكن لأسباب أمنية تم تحويلهم بدلاً من ذلك إلى الساحة المقابلة لمحطة شلومب. قدمت المجموعة إعتراضاً، ولكن محكمة هامبورغ قامت برفضه، وبناءً على ذلك حاولوا تسجيل مظاهرة بدلاً من الاعتصام في حي شانتسه، ولكن تم رفض مكان التظاهر مرة أخرى من قبل المحكمة، ولذلك ستقام المظاهرة مساء اليوم بالقرب من Berliner Tor. الشرطة لا تتوقع حضور عدد كبير من أنصار بيغيدا ميونخ، لأنها لا تعتقد أنّ للمجموعة أنصاراً في هامبورغ.

مظاهرة اليسار

أمّا مظاهرة ثوار الأول من أيّار فتنتظر حوالي الألف مشارك، والتي تنظمها مجموعة Rote Aufbau التي تصنفها هيئة حماية الدستور على أنها متوجهة للعنف. ستنطلق المظاهرة في الساعة الـ6 مساءً من محطة Sternschanze وتتوجه إلى حيّ Eimsbüttel. تقول الشرطة إنّ مظاهرة “ثوار الأول من أيّار” كانت أقل توتراً وأكثر سلمية في العامين الماضيين مقارنة بأعوام أخرى.

مظاهرة اتحاد نقابات العمّال

في الأول من أيّار وككل عام ينظم اتحاد نقابات العمال DGB مظاهرة، تبدأ هذا العام الساعة 11 صباحاً مقابل محطة Dammtor وتسير باتجاه محطة Osterstraße، حيث ستتحدث رئيسة DGB كاتيا كارغر أمام المتظاهرين، بالإضافة لكلمة يلقيها رئيس نقابة ver.di فرانك بسيرسكه.

الصورة: Friedemann Wagner/wikipedia