أبريل 9, 2019

كيف يرى عمال الرافعات البرجية ميناء هامبورغ؟

إذا كنت ترغب في عيش تجربة ميناء هامبورغ عن قرب، واكتشاف الطبيعة والتكنولوجيا من منظور يبقى مخفياً عن زوار الميناء عادة، فما عليك إلّا زيارة Discovery Dock، أحدث أماكن الجذب في المدينة، وعلى بعد خطوات قليلة من Elbphilharmonie، حيث يمكنك القيام بجولة سياحية افتراضية فريدة من نوعها.

تفريغ سفن البضائع

يرتفع بك المشهد الافتراضي بعيداً عن الميناء وكأنك موجود بإحدى كبينات الرافعات البرجية، وتصبح الحاويات التجارية مكدسة في الأسفل، مشهد اعتاد عليه عمّال الرافعات، لكنه بالنسبة للأشخاص الآخرين مبهر، وباستخدام نظارة الواقع الافتراضي (VR) وعصى التحكم، يتمكن الزائر من توجيه ذراع الرافعة ومغناطيس الرفع فوق سفن الحاويات الضخمة، والإمساك بحاوية ثم وضعها على الرصيف البحري، كما يفعل العامل المتخصص بقيادة إحدى رافعات الميناء. حقاً تجربة فريدة، لكن يجب ألّا ننسى أنها مجرد خداع بصري.

الحياة البحرية بأعماق ميناء هامبورغ

تتضمن الجولة عدة محطات، منها مثلاً محطة الجمارك، التي توفر للزائر أخذ دور ضابط جمارك يفحص حاوية الشحن بحثاً عن بضائع مهربة. هناك أيضاً شاشات تشبه أحواض السمك لإظهار الحياة البحرية في أعماق الميناء، كالأسماك وقناديل البحر حتى سرطان البحر الذي احضر من مناطق أخرى من العالم، والذي يبدأ بتحريك مخالبه عندما يقترب الزوار، وهناك خنزير البحر أيضاً الذي يتفاعل مع الزوار وكأنه خنزير بحر حقيقي.

عندما تنتهي الجولة التي تستمر قرابة 50 دقيقة، تخرج من المكان المخصص لتجد نفسك وسط ميناء هامبورغ، تشاهده بأعين حقيقية لا تسمح لك بالتحليق عالياً أو الانتقال بسرعة من مكان لآخر، ولكنك تكون قد تعرفت عليه بشكل آخر، وأصبح لديك معلومات وافرة عن واحد من أبرز معالم مدينة هامبورغ.

زيارة Discovery Dock هي عبارة عن جولة مصحوبة بمرشدين في مجموعات يصل عدد المشاركين بكل مجموعة إلى 32 شخص، ويمكن حجز التذاكر عبر الإنترنت وتحديد موعد مسبق بسعر 15 يورو، كما يمكن شراء تذاكر الجولة عند البوابة، لكن حصراً باستخدام بطاقة بنكية.